قائمة بالأطعمة التي تعمل على تعزيز الدماغ والذاكرة… لا تتخلوا عنها

تحتاج مع التقدم في السن إلى حماية الدماغ، لحفظ الذاكرة من التراجع والتلف. وفقًا لاستشاري علم الأعصاب إيروان ديويز، في  الصادر عن دار النشر لاروس، بعنوان: “24 ساعة في أدمغتنا”، فإنَّ ما نأكله يؤثّر تأثيرًا مباشرًا على الأداء الجيد لأدمغتنا”، ويكفي اتّباع نظام غذائي غنيّ جدًّا بالمواد السكرية والدهنية، لتثبيط عملية الخلايا العصبية في الدماغ.

إليك 6 نصائح لتغذية “الدماغ الخاص”:

• تناول الفاكهة والخضروات الطازجة الملونة: الطماطم والبرتقال، والفلفل، واليقطين والمشمش والتوت، وهذه جميعها تحتوي على البيتا كاروتين، وهو من الصبغيات التي تتحول إلى مضادّ الأكسدة الفيتامين “أ” A. وهذا يعني، وفقًا لاستشاري علم الأعصاب: “أنّ هذه الأطعمة تهاجم الجذور الحرة التي تدمّر الخلايا، وتساعد كذلك في التخلص من السموم التي في الدماغ، بالقضاء على البروتينات السامّة. ومن الأفضل تناول هذه الخضار والفواكه نيئة أو مطهوّة على البخار، لكي تبقى محتفظة بجميع خصائصها”.

• استخدم زيت اللفت وزيت الزيتون وزيت الجوز وزيت العنب: هذه الزيوت غنية بالأوميغا 3. فمع التقدم في العمر تميل مستويات الأوميغا 3 في الجسم إلى التراجع، ويفقد الدماغ قدرته على جلبها من النظام الغذائي، ولذلك ينبغي علينا هضم المزيد منها للمحافظة على مستوى الأوميغا 3 في الجسم، والحدّ من عواقب انخفاض مستواه، مثل التراجع المعرفي.

• تناول الفواكه المجففة والحبوب الكاملة: الزبيب واللوز والجوز والكاجو وغيرها، جميعها غنية بالعناصر المعدنية والعناصر النزرة، المفيدة في تعزيز ردود أفعالنا والذاكرة والانتباه.

• تناول الأسماك الدهنية: مثل السردين والرنجة، والماكريل والسلمون، وهي أيضًا غنية بالأوميغا 3 الأساسية للأداء الجيّد للأعصاب.

• اشرب الشاي الأخضر: غنيّ بالكاتشين ومضادات الأكسدة القوية، ولذلك فهو مفيد بشكل فاعل من أجل اليقظة والتركيز والذاكرة.

وأخيرًا تذكّر أن تشربي الماء باستمرار، لأنَّ نقص الماء يسبب تضيّق خلايا الدماغ، الأمر الذي يؤدي إلى تغيير أدائه.

ورشّ دائمًا الأعشاب العطرية على أطباقك، مثل: إكليل الجبل، والبقدونس، والزعتر والمريمية، فهي تحتوي على الفلافونيدات التي تعزّز الدورة الدموية في الدماغ، وتمتلك خصائص محفّزة للانتباه والذاكرة.