اعلان

31 هزيمة و8 مدربين منذ رحل كارينيو عن النصر وحتى عاد

Advertisement

Advertisement

خسر النصر 31 مباراة بين البطولات المحلية والخارجية منذ رحيل كارينيو في صيف العام 2014، كما غاب الاستقرار عن النادي بعد التعاقد مع 8 مدربين لخلافة الرجل الحائز على لقب كأس ولي العهد والدوري السعودي للمحترفين. وتعاقد النصر مع 8 مدربين منذ الاستغناء عن كارينيو عام 2014، وهم الإسباني راؤول كانيدا والأوروغوياني جورجي دا سيلفا، والإيطالي فابيو كانافارو، والكرواتي زوران، والفرنس كارتيرون، والبرازيلي ريكاردو غوميش، والأرجنتيني كونتيروس، والكرواتي يورسيتش.

وفي الموسم الأول الذي تلا خروج كارينيو من النصر، استطاع الفوز بالدوري السعودي بقيادة الأوروغوياني الآخر دا سيلفا بعد الاستغناء عن خدمات كانيدا، إلا أنه خسر في نهائي كأس الملك ونصف نهائي كأس ولي العهد من الموسم نفسه، وأنهى الموسم بهزيمتين في الدوري ومثلهما في دوري أبطال آسيا ليحل النصر في المركز الثالث. وفي موسم 2015 – 2016، تمت إقالة دا سيلفا بعد 4 مباريات ليحل الإيطالي كانافارو مدربا للفريق، ولكن بعد 11 مباراة تمت إقالته وإعادة كانيدا، كما فشل الفريق في الفوز بأي بطولة بعد خروجه من دور ربع النهائي في كأس ولي العهد، وخسارة نهائي كأس الملك، وأنهى الدوري في المركز الثامن، بـ 8 هزائم دورية و3 آسيوية.

وفي الموسم الماضي قرر النصر التعاقد مع الكرواتي زوران ماميتش، والذي لكنه استقال مطلع العام الماضي، وتعاقدت الإدارة مع باتريس كارتيرون قادما من وادي دجلة المصري، ويحنها خرج من دور ربع نهائي كأس الملك، ونهائي كأس ولي العهد أمام اتحاد جدة والمركز الثالث في الدوري المحلي بعدما تعرض إلى 6 هزائم. وبدأ النصر موسم 2017 – 2018، بشكل مهزوز بعد أن تعاقد البرازيلي ريكاردو غوميش ليقيله بعد 4 جولات، ويعين الأرجنتيني كونتيروس خلفا له، الذي لم يستمر طويلا على دكة البدلاء، فقد تم الاستغناء عنه بعد 13 جولة، ويقوم النصر بالتعاقد مع مدرب منتخب مواليد السعودية، الكرواتي كرونوسلاف يورسيتش، والذي ساهم في وصول النصر إلى المركز الثالث حتى الآن رغم الهزائم الست التي تعرض لها الفريق، وخروجه من دور ربع النهائي بكأس الملك أمام الباطن