ولي العهد: العلاقة السعودية الأمريكية متينة تجمعها شراكة استراتيجية ثنائية

وصف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، العلاقة السعودية الأمريكية بالمتينة والقوية، منوهاً بالشراكة الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.

جاء ذلك في كلمة لسموه خلال حفل العشاء الذي أقيم بمناسبة الاحتفاء بالشراكة السعودية الأمريكية في مجال الأمن المشترك على مدى 70 عاماً الماضية في قاعة أندرو ميلون واستضافته سفارة المملكة العربية السعودية لدى واشنطن.
وتحدث سمو ولي العهد عن تاريخ المملكة العربية السعودية، وتأسسها مستعرضاً بدايات العلاقات الرسمية السعودية الأمريكية، وما وصلت إليه في الوقت الحالي من تعاون وثيق في شتى المجالات.
وأكد سمو ولي العهد أهمية الدور السعودي والأمريكي في مختلف الملفات، مشيرًا إلى أهمية استغلال الفرص المستقبلية لمواصلة الإنجازات في مختلف المجالات.
كما ألقى الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، كلمة ثمن خلالها جهد كل من أسهم في بناء وتوطيد أواصر العلاقة بين البلدين الصديقين، وشارك في الاحتفاء بالشراكة السعودية الأمريكية، منوهاً بدور قيادتي البلدين في مختلف العقود، وسعيهم المتواصل لتعزيز تلك العلاقة.
وأشار إلى أنه تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وصلت الشراكة إلى علو جديد، وأسهمت زيارة الرئيس التاريخية للمملكة العام الماضي في مزيد من إثرائها، فيما مهدت الزيارة والقمم التاريخية الثلاث التي عقدت في تلك المناسبة الطريق لمسار واضح لمستقبل شراكتنا ومستقبل عالم أفضل.
كما ألقى كل من الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز، وجيب بوش، وديك تشيني، وليندسي جراهام، وجيمس باركر، وويليام كوهين، وسيندي شوارتسكوف (ابنة الجنرال نورمان شوارتسكوف) كلمات بهذه المناسبة تحدثوا فيها عن الصداقة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية.
وأشادوا بالدور الكبير الذي قام به القادة الأمريكيون والسعوديون السابقون من أجل تعزيز التحالف الثابت بين البلدين.
وتم خلال الحفل منح الرئيس جورج بوش والجنرال نورمان شوارتسكوف جائزة الشراكة السعودية الأمريكية تقديراً لدورهما في بناء شراكات استراتيجية بين البلدين، كما تم تكريم السيناتور جون ماكين تقديرًا لجهوده.
وتضمن برنامج الحفل عرضًا مرئياً أظهر عددًا من الشخصيات البارزة التي كان لها دور أساسي في توجيه الشراكة الأمريكية السعودية، حيث أكدوا على استمرار التعاون بين البلدين في مجال الدفاع ومكافحة الإرهاب، وشددوا على الحاجة إلى التركيز على آفاق التقدم والإصلاح الحالي التي سيكون لها دور في تعزيز العلاقة الثنائية في المستقبل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا