شاهد: قدرات صواريخ تاو التي حصلت عليها المملكة في صفقة مع الولايات المتحدة

أكدت وكالة التعاون الدفاعي الأمريكية أن وزارة الخارجية وافقت على بيع صواريخ “تاو” مضاد للدبابات ، للسعودية بقيمة 670 مليون دولار.

وجاء في البيان أن هذه الصفقة ستخدم أهداف السياسة الخارجية والأمن القومي الأمريكي من خلال “تعزيز الأمن لدولة صديقة، كانت ولا تزال قوة مهمة بالنسبة للاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي في الشرق الأوسط”.
وتتميز صواريخ (تاو 2 بي) بأنها لا تهاجم الدبابة من الجانب بل تهاجمها بطريقة مختلفة وبنوع رأس حربي مختلف، حيث يمر الصاروخ فوق الدبابة الهدف، ولحظة مروره يطلق عليها ما يمكن تسميتها مجازاً (قذيفتين خارقتين للدروع) تصيب الدبابة في السقف.
ومن المعروف أن أضعف مناطق درع الدبابة هو السقف الذي لا يتوقع عادة أن يتم الهجوم عليه، وأسلوب عمل هذين الخارقين مختلف عن أسلوب عمل الحشوة الجوفاء في الصواريخ المضادة للدبابات، ويشبه عمل بعض العبوات الناسفة المضادة للدبابات التي تطلق ما يعرف (الخارق المشكل بالانفجار).
ويحتوي رأس الصاروخ ( تاو 2 بي) على حساسين موجهين نحو الأسفل (أحدهما مغناطيسي، والآخر ليزري) يحددان طبيعة الهدف وأفضل نقطة لإصابته، وفي اللحظة المناسبة يطلقان الخارقان ليثقبا سقف الدبابة في نقطتين ويدمراها تمام، وهذا الصاروخ يعتبر من بين أحدث الصواريخ في الخدمة بالجيش الأمريكي، ويعتبر الأكثر تطوراً.
والقاذف تاو هو سلاح مضاد للدروع، أمريكي الصنع من صواريخ الجيل الثاني، أُدخل إلى الجيش الأمريكي عام 1970، وقد أثبت فعاليته في الرمي ضد الأهداف المدرعة وإصابتها بنسبة عالية جداً، ومع سهولة في تركيبه دون استعمال أية أدوات أو معدات إضافية مع القدرة على فحصه ذاتياً دون الحاجة لأي جهاز فحص خارجي ويستعمل في جميع الأحوال الجوية.

مواصفاته:

وزن القاذف جاهز للرمي 103 كلج تقريباً المدى الأدنى 65 م.
المدى الأقصى 3000 متر – تقريباً.
قوة الاختراق 65 سم بالفولاذ.
قوة الاختراق 150 سم بالأسمنت المسلح.
مدة طيران الصاروخ حتى المدى الأقصى 14,8 ثانية
يوجه بإلكترونيات ذاتية تعمل بالأشعة تحت الحمراء
نسبة إصابة
الهدف 99%.
مدة تكبير المنظار 13 مرة.