على خلفية فتوى جواز جلوس المرأة مع إخوان زوجها.. المطلق: هناك متشددون يحاولون إفساد ما أفتي به

تمسك عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي الشيخ الدكتور عبد االله بن محمد المطلق، بفتواه عن جواز جلوس الإخوة مع زوجاتهم جميعًا في مجلس واحد بجلسة أسرية، يتحدثون ويضحكون جميعًا، مع الالتزام بالتستر والحشمة والحجاب وعدم المصافحة.

وأوضح “المطلق” أن هناك قسمًا متشددًا من الناس ومتسيبًا يحاولون إفساد ما أفتي به رغم أنه حكم شرعي واضح ولا يحتمل التأويل، جاء ذلك أثناء استضافته في نادي مكة الثقافي الأدبي أمس الأول لإلقاء محاضرة بعنوان الوسطية والاعتدال ضمن فعاليات لمشروع “كيف نكون قدوة”.
“الخلوة”
وقال “المطلق” إنه يجوز شرعًا في السلام على زوجة الأخ بالكلام، والسؤال عن أحوالها، كما يجوز أن يجلس الإخوة مع زوجاتهم جميعًا في مجلس واحد بجلسة أسرية، يتناولون الشاي والقهوة، مع التستّر والحشمة والحجاب، لكن بدون حصول الخلوة، وما ورد في الحديث النبوي عن الحمو الموت فذكر بأن ذلك يقصد به اختلاء زوجات الأقارب لوحدهن، وفقًا لـ”المدينة”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا