بالفيديو.. “العرفج” ينعي والدته بعد مشاركته في برنامجه الأسبوعي دون إخبار أحد بوفاتها

وشارك العرفج أول من أمس الأربعاء في حلقة من برنامجه الأسبوعي “ياهلا بالعرفج” رغم علمه بوفاة والدته، دون أن يخبر أحداً من فريق عمل البرنامج بوفاتها، أو يشعر المشاهدين بحزنه عليها؛ ليصور المقطع بعدها، ويؤكد أن إتمام عمله والإخلاص فيه كان من ضمن ما علمته إياه والدته.

وأشار إلى أنه لن يستطيع العودة إلى المملكة ومغادرة واشنطن؛ لأن والدته لم تكن تحبذ السفر من أجل العزاء أو الجنازة، مبيناً أنها كانت مقعدة منذ 5 سنوات وعاشت صابرة وماتت حامدة وشاكرة، وكانت وصيتها الدائمة لأولادها بالنشاط والمحبة والإخلاص في العمل. وقال العرفج: “أصعب شيء إنك تحبس دمعتك والحزن يعتصرك، وأنا حبست دمعتي أثناء البرنامج”. وأضاف: “اليوم شعرت بأنني كبرت 200 سنة؛ لأن الفلاسفة يقولون يظل الرجل طفلاً حتى تموت أمه، فإذا ماتت أمه شاخ، وأنا أشعر بالشيخوخة الآن”. من جانبه، علق مقدم برنامج “ياهلا” مفرح الشقيقي على كتمان العرفج خبر وفاة والدته، بالتأكيد على أنه تعلم منه درساً لن ينساه طوال حياته، معتبراً أن ما فعله العرفج هو موقف استثنائي وشجاع، فقد ظل طيلة ساعتين على الهواء ملتزماً بالحلقة ومتحملاً لترتيباتها دون أن يشعر أحد بحزنه.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا