جهاز بحجم القلم يمكِّن الجراحين من اكتشاف السرطان في 10 ثوانٍ

توصَّل فريق من العلماء والمهندسين من جامعة “تكساس” إلى طريقة سريعة ودقيقة لتشخيص الأورام باستخدام جهاز ثلاثي الأبعاد بحجم القلم. وقالت أستاذة الكيمياء المساعد ومُصممة الدراسة “ليفيا إيبرلين” إن جهاز “MasSpec Pen” يستطيع الكشف عن سرطان الثدي والغدة الدرقية والرئة والمبيض والمخ بنسبة دقة تبلغ 96.5% استناداً إلى اختبار أولي لأكثر من 250 عينة من نسيج المريض.

وأَضافت أنهم طوَّروا جهازا محمولا باليد يمكنه استخراج جزيئات تميز الأنسجة الطبيعية أو السرطانية عن طريق لمس النسيج، ومن ثم يتم تحليل هذه الجزيئات باستخدام تكنولوجياالتعلم الآلي وبرمجيات أخرى لتوفير تشخيص تنبؤي للجراح في أقل من عشر ثوانٍ. وتستغرق الطريقة الحالية لتحديد الأنسجة السرطانية أثناء الجراحة – التي تتطلب أخذ عينة من المريض وفحصها تحت المجهر – حوالي ثلاثين دقيقة أو أكثر وخلال هذه الفترة يواجه المريض مخاطر متزايدة من الإصابة وتأثيرات سلبية للتخدير. ويأمل الفريق في توسيع قدرات التشخيص بالجهاز الجديد لتشمل جميع الأورام الصلبة، وسيبدأون إجراء تجارب سريرية لاختبار الجهاز خلال العمليات الجراحية في غضون شهرين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا