تفاصيل جديدة في واقعة المواطن الذي فوجئ بصورته بكتاب “لغتي”.. ماذا فعل بعد اتهامه للتعليم بتشويه صورته؟

كشف المواطن “حمد حمدان” ، تفاصيل جديدة في قضيته التي رفعها ضد وزارة التعليم متهمها بتشويه صورته .

ووفقاً للعربية نت ، فقد اتهم حمدان ، وزارة التعليم بالمماطلة في رفع الضرر عنه، وإزالة صورته من كتاب “لغتي” للصف السادس الابتدائي، بعد أن استخدمت صورته الشخصية بغير وجه حق، مؤكداً أن في استمرار وجود الصورة تشويها له ولسمعته وإيذاء لأبنائه. وأكد حمدان، الذي قام مسبقاً برفع قضية ضد وزارة التعليم في المحكمة الإدارية التابعة لديوان المظالم، أن الوزارة ماطلته بعد أربع جلسات، وفي جلسة اليوم التحضيرية، قدمت مذكرة تطلب فيها من المحكمة بالحكم بأنها جهة غير ذات اختصاص، وأن الموضوع يخض وزارة الثقافة والإعلام.

تشويه السمعة

وأوضح المواطن بأن ما جاء في مذكرة الوزارة يتنافى مع المرسوم الملكي رقم م/٣٢ وتاريخ ٣ / ٩ / ١٤٢١ هـ، ويتعارض مع خطاب رئيس ديوان المظالم والموجه لرؤساء المحاكم بالبت في مثل هذه القضايا، وأن عدم الرد على صلب الموضوع في تعديهم على صورته الشخصية وتشويه السمعة والتشهير بها في موضوع غير صحيح. كما تابع استغرابه في عدم رفع الضرر عنه، وترك الموضوع في جلسات تتأجل كل حين ولوقت طويل، دون أخذ أي إجراء فوري لرفع الضرر، مع أن القضية واضحة، خاصة بوجود المرسوم الملكي، والذي يمنع الضرر بسمعة الأشخاص والمساس بكرامتهم وحرياتهم.