الطائف.. مشاجرة عنيفة بمدرسة بنات تنتهي بتمزيق شعر إحداهن ووالدتها تشكو

نفذت ست طالبات يدرسن بالمرحلة المتوسطة في إحدى المدارس بالطائف ، تهديداتهن لزميلتهن التي تدرس بالصف الثاني ، وذلك بتمزيق شعرها بعد ضربها داخل المدرسة، وذلك من خلال رسائل جوال وصلتها. فيما بادرت والدة الطالبة فورًا بالتوجه لإدارة المدرسة، والالتقاء بالمرشدة الطلابية وإبلاغها ، ولكن في اليوم التالي أصبح التهديد حقيقة ، حيثُ اعتدت الست طالبات على زميلتهن، ومزقنَ شعرها .

ووفقًا لصحيفة سبق كانت ست طالبات يدرسن في إحدى المدارس المتوسطة بالطائف ، قد ضايقنَ زميلة لهُن من الطالبات ، دون أن تتدخل إدارة المدرسة في إنهاء المُشكلة ، وبعد تكرار تلك المضايقات تصرفت تلك الطالبة بنفسها واتخذت موقفًا حازمًا يوقف تلك الاستفزازات التي كانت تُمارس عليها ، حيث كانت قد دافعت عن نفسها وصفعت إحداهن بكفٍ أوقف تلك المضايقات ولكنه خلفَ حقدًا وكرها من قبلهن عليها . وذكرت مصادر والدة الطالبة أنها كانت قد راجعت المدرسة ووجدت المرشدة الطلابية تقضي وقتها على جهاز اللاب توب وكأن شيئا لم يكن، وأبلغتها عن تهديدات الطالبات لابنتها مُطالبةً باتخاذ إجراءات حيالهن وهو الأمر الذي لم يحصل، حيث أمِنَ الطالبات العقوبة وأسأنَ الأدب، وتعاركن مع الطالبة ومزقن شعرها في اليوم التالي.

حينها هاتفت المرشدة الطلابية والدة الطالبة المجني عليها وقالت لها: “اللي كنا خايفين منه صار”، فيما كانت الطالبة المُصابة بكدمات في رقبتها وأكتافها وأقدامها، قد راجعت مجمع الملك فيصل الطبي، ومُنحت إجازة مرضية ثلاثة أيام ، كما قدمت والدتها شكوى خطية للإدارة العامة للتعليم بالطائف، والتي بدورها بدأت تحقيقاتها. من جهته وفي سياق متصل أوضح المتحدث الرسمي لتعليم الطائف، عواض الخديدي، أن المدرسة اتخذت إجراءاتها النظامية تجاه الطالبات بتطبيق لائحة السلوك بحقهن ،مشيرًا إلى أن المدرسة تقوم بدورها التربوي من خلال برامجها الإرشادية الموجهة للطالبات على أكمل وجه.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا