بالفيديو: من هي فاطمة إبراهيم بن سليمان التي هنأها حاكم دبي بعيد الأم؟

اختار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي، الأربعاء، السيدة الإماراتية فاطمة إبراهيم بن سليمان، ليزورها ويهنئها بعيد الأم الذي يصادف اليوم الـ21 من مارس/آذار.

وعلق حاكم دبي عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل “تويتر”: “في يوم الأم .. سعدت بزيارة فاطمة إبراهيم بن سليمان أرملة عبيد الحلو.. سمعت عنها كل خير .. أم اماراتية لم تكرس نفسها فقط لأسرتها بل للمجتمع بعمل الخير المستمر والعطاء بلا حدود .. شكرًا لكل الأمهات .. وكل عام وأمهات الإمارات والعالم بكل خير”.
وفي مقطع الفيديو، الذي تم توثيقه للزيارة، قالت أرملة الحلو موجهة كلامها لحاكم دبي: ” شرف كبير طال عمرك زيارتكم شرف كبير..”. في حين أجابها الشيخ محمد: “أنا اتشرف إني أزورك”. فردت بدورها: “نتشرف نزورك (..) هل جزاء الإحسان إلا الإحسان”.
فقال الشيخ محمد بن راشد: “”جزاك الله خيرًا على اللي قاعدة تسوينه (..) تسوين الخير ومبروكة انا جيت بس اسلم”.
ولم يأت اختيار الشيخ محمد بن راشد اعتباطًا، إذ تمثل هذه الزيارة لفتة إنسانية وتقديرية للأم فاطمة إبراهيم وعائلتها.. فمن هي هذه العائلة، ولم استحقت مثل هذا التكريم؟.
تعتبر عائلة عبيد الحلو من عائلات دبي العريقة، ولها بصمة كبيرة في الأعمال التطوعية والإنجازات الإنسانية، إذ تجلت أعمال الحلو في بناء المساجد والمدارس والمنازل للمواطنين، وإقامة المستشفيات ومراكز الرعاية، كما كان لها عدة أعمال خيرية في دول عربية وأجنبية. وسبق أن استحق عبيد الحلو قبل وفاته التكريم من خلال جائزة الشارقة للعمل التطوعي في عام 2012.
وبعد وفاة عبيد تابعت عائلته الممثلة بفاطمة وأسرتها أعماله الخيرية، إذ استمرت في التبرعات للمحتاجين خاصة في شهر رمضان، كما ساهمت بفك كرب العديد من نزلاء السجون المعسرين، والذين كبلتهم الديون، بالتبرع لهم. إضافة إلى التبرع ببناء مساكن للمواطنين الإماراتيين بقيمة 8 ملايين درهم (ما يقارب 2.900.000 دولار).
كما تم افتتاح مركز عبيد الحلو للتدريب والتأهيل بمركز راشد للمعاقين، إذ يعد مركزًا هامًا لتأهيل المعاقين ومساعدتهم على شق طريقهم في الحياة.
وأكدت فاطمة إبراهيم بنت سليمان أن استمرارها وأسرتها في نهج زوجها الراحل، هو تكريم له، معلقة: “نحن نكمل المسيرة التي بدأها المرحوم في مركز راشد للمعاقين، من خلال إنشاء هذا المركز الذي يهدف إلى تعليم ذوي الإعاقة مهارات مختلفة (..)”.