اعلان

رئيس الوزراء الكندي يدافع عن صفقة بيع مدرعات للسعودية بـ 12 مليار دولار

Advertisement

Advertisement

أكد جاستن ترودو رئيس الوزراء الكندي، أن بيع بلاده عربات نقل جنود مدرعة إلى الرياض يتوافق مع “المصالح الوطنية الكندية ولا ينتهك حقوق الإنسان”.

وقال “ترودو” في اجتماع للبرلمان الكندي: “قرار تصدير الأسلحة في كندا يتُخذ فقط في حال كان هذا يتوافق وسياستنا الدفاعية الخارجية، وبما يكفل عدم انتهاك حقوق الإنسان. ونهجنا في اتفاقنا مع السعودية يتوافق مع التزاماتنا الوطنية والقوانين الكندية”.
وكشفت قناة “سي بي سي” تفاصيل صفقة الأسلحة الكندية للسعودية التي بلغت قيمتها 15 مليار كندي (12 مليار دولار)، وتحصل السعودية بموجبها على 928 عربة مدرعة تنتجها شركة “جنرال دايناميكس لاند سيستمز” الكندية.
وطبقاً لـ”سي بي سي”، العقد يشمل أيضا بالإضافة إلى المعدات القياسية، توريد 119 مركبة مدرعة مجهزة بمدافع عيار 105 ملم و119 ناقلة جند مصفحة مزودة بأسلحة مضادة للدبابات و119 مركبة مدرعة تحمل مدفع عيار 30 ملم.
وكانت صحيفة The Globe and Mail، كشفت في مايو 2015 للمرة الأولى عن تفاصيل الصفقة بين الرياض وأوتاوا، وفي العام 2016 ، قال ترودو إن حكومته لن تلغي هذه الصفقة، مشيرا إلى أن الاتفاق وقعته الحكومة الكندية السابقة المحافظة بقيادة رئيس الوزراء الكندي آنذاك ستيفن هاربر.