مصرع شابة جرّاء انفجار هاتفها القديم في وجهها شرقي الهند

لقيت فتاة هندية مصرعها، إثر انفجار الهاتف في وجهها أثناء إجراء مكالمة داخل منزلها في قرية خيرياكاني بولاية أوديشا بشرق الهند.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، انفجر الهاتف في وجه الفتاة البالغة من العمر 18 عامًا، مسببًا لها إصابات خطيرة في الوجه واليد والصدر والساق، ما أسفر عن فقدانها الوعي. ولفظت الفتاة الهندية أنفاسها الأخيرة في المستشفى، جرّاء انفجار هاتفها القديم من نوع “نوكيا”، حيث كان موصولًا بالشاحن عندما كانت تتحدث إلى صديقاتها.