اعلان

بعد تصريحات المتحدث الرسمي.. مفاجأة حول هوية المصابة في حادثة الدهس أمام جامعة الإمام

Advertisement

Advertisement

أعلنت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أن السيدة التي أصيبت بكسور جراء اصطدام مركبة بها، وقيل أنها طالبة في الجامعة تبين أنها ليست من منسوباتها، وأنها سيدة، كانت في طريقها للتسوق في أحد المراكز التجارية.

وكان المتحدث باسم الجامعة أحمد الركبان، قال فور الحادثة أنه تم إسعاف المصابة بالهلال الأحمر ونقلها إلى المستشفى، مضيفا أنه تمت زيارتها من قبل مسؤولي الجامعة وأنها بخير.
وفي وقت لاحق أكد ” الركبان” أن وكيل الجامعة الدكتورة حنان العريني وعددا من مسؤولات الجامعة، عندما زرن المنومة في المستشفى (الإثنين) للاطمئنان عليها، اتضح أنها ليست من منسوبات الجامعة، أو موظفاتها أو مراجعاتها، وأنها سيدة تبلغ من العمر 45 عاما وقد حضرت للتسوق من السوق المجاور لسور الجامعة.
وأشار إلى أن سائق السيدة أنزلها في الجهة الخطأ على طريق عثمان بن عفان، وأرادت التوجه للسوق والانتقال عبر الطريق للجهة الأخرى وتعرضت للحادث .
وحول بيانه الأول، قال ” الركبان” اعتمدت مصادرنا الإعلامية الأولية على ما ذكره المتحدث باسم الهلال الأحمر بأن المصابة طالبة في الجامعة”.