طبيبة بريطانية: عمليات زرع الشعر ليست الحل الأمثل وغير مجدية

أكدت طبيبة أمراض الشعر البريطانية شيرلي ماكدونالد عدم فاعلية عمليات زرع الشعر التي يجريها الرجال والنساء حاليا في أنحاء العالم للتخلص من الصلع، كاشفة عن منتجات جديدة ستساعد على إعادة نمو الشعر. وأوضحت ماكدونالد أن ما يقوم به الجراحون الآن ليس إلا أخذ الشعر من مؤخرة فروة الرأس ثم يعيدون زرعه في أماكن الصلع، ولذا فإن على الجراح أن ينظر كيف سيكون الشكل بعد 10 سنوات، لأنه قد يحتاج إلى تدخل جراحي آخر.

وكشفت الطبيبة عن منتجات ترى أنها تحل الكثير من مشاكل زراعة الشعر، وهي منتجات مصرح بها، ويكون استعمالها موضعيا للرجال والنساء، وستعمل بنجاح على نمو الشعر وإطالته، كما أن هناك أقراصا تؤخذ عن طريق الفم للرجال، لكن يجب أن تؤخذ باستمرار، وإلا فسيُفقد الشعر بمجرد التوقف. وأشارت إلى أن الكل يبحث عن الشفاء من الصلع، وقد يتوجه العمل في المستقبل إلى علاج الصلع عن طريق الهندسة الوراثية، وقد نجد حلا سحريا، لذا نعم لا يزال هناك أمل في عودة شعرك إلى النمو مرة أخرى، مشددةً في الوقت ذاته على أن الزراعة ليست الحل الأمثل للصلع.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا