بعد أزمة جثة العاملة المجمّدة.. الكويت توقع مسودة اتفاقية مع الفلبين لتشغيل العمالة المنزلية

وقَّعت دولة الكويت مسودة اتفاقية لتشغيل العمالة المنزلية مع الفلبين، وذلك بعد الأزمة التي حدثت بين البلدين عقب العثور على جثة عاملة منزلية مجمدة داخل ثلاجة بالكويت.

وصرح مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية الكويتي السفير سامي الحمد، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية “كونا”، أن الوفد المفاوض بيَّن خلال الاتفاقية الضمانات التي يتمتع بها العامل المنزلي في الكويت ودور إدارة العمالة المنزلية بالتعاون مع السفارة الفلبينية وكذلك ضمانات صاحب العمل الكويتي.
وأكد الجانبان –الكويتي والفلبيني- على عدم احتفاظ صاحب العمل بجواز العامل المنزلي، وعدم تحويل الكفالة الا بموافقة العامل المنزلي.
وحول طلب الجانب الفلبيني وضع الصحيفة الجنائية للكفيل الكويتي ضمن البنود، قال الحمد إن الكويت لم توافق عليها “كون الكويتي الذي لديه سجل جنائي لا يُسمح له باستخراج تأشيرة للعمالة المنزلية، كذلك الذي سبق وثبت لدى إدارة العمالة المنزلية إساءته للعمالة المنزلية لا يُسمح له باستخراج تأشيرة”.
يذكر أن أزمة اشتعلت بين الكويت والفلبين بعد عثور الشرطة الكويتية على جثة خادمة داخل ثلاجة في إحدى شقق منطقة السالمية الكويتية، فيما أثبتت التحريات أن الشقة كانت مستأجرة من قبل شخص لبناني الجنسية وزوجته التي تحمل الجنسية السورية.
واعتُقل الزوجان المتهمان بتعذيب العاملة بعد هروبهما إلى لبنان ثم سوريا، وسلَّمت دمشق الزوج اللبناني إلى بيروت، وتحفظت على الزوجة، وتطالب الكويت بتسليمهما للمحاكمة.