كشف حقيقة امتلاك شخص لقطعة من كسوة الكعبة تُقدر بـ 8 ملايين ريال!

نفى عبد الملك الشيبي أحد كبار سدنة الكعبة أن الكسوة التي ادعى أحد الأشخاص امتلاكها تكون باسم عائلته، فيما طلب وسيط 8 ملايين ريال سعرًا لقطعة ادعى أنها من كسوة الكعبة، وأنها تعود لعام 1412 لأسرة آل شيبي سدنة الكعبة المشرفة، وامتلاكه تصريحًا رسميًا من إمارة منطقة مكة المكرمة لبيعها.

وقال الشيبي “كثيرون يدعون امتلاكهم قطعا أصلية من كسوة الكعبة، ويزجون باسم عائلة الشيبي لكسب ثقة الراغبين في شرائها، إلا أن غالبها تكون مصنوعة في الهند أو مصر، عطفا على أنها مقلدة، والكسوة الأصلية ترجع ملكيتها للدولة، وتحفظ في مستودعات خاصة، بحسب “مكة”.
وأوضح المتحدث الرسمي لإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري أنهم لا يمنحون تصريحات لبيع أجزاء من كسوة الكعبة، وأي ادعاء بذلك يحاسب عليه صاحبه.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا