بالصور: رقعة الحظ السعيد تتوارثها هذه العائلة الأميركية

أصبح طفل ذكر ولد بمسحة من شعر أبيض مشرق في مقدمة رأسه، واحدًا من حوالي 40 شخصا في عائلته يرثون هذه “الوحمة” النادرة.

ولدى يوشيا بارنز، البالغ من العمر عامين، رقعة بيضاء في منتصف رأسه من الأمام، تتربع بين الشعر الأسود. ودائما ما يسأل الناس في الشارع الأم لاترس بارنز، هل قامت بصبغ شعر ابنها بهذا الشكل؟ برغم أنها هي الأخرى تحمل العلامة نفسها. وقد يكون التبرير لكبار السن، ربما أنه الشيب قد غزا شعر الرأس، لكن يبدو المشهد غريبًا مع طفلها صغير السن.

ويُعرف التأثير المبيّض هذا علميًا باسم “مالين ستريك”، وينتج عن حالة نادرة تتميز بنقص الصباغ في الشعر. وتقول لاترس بارنز إن هذه الحالة موجودة لدى 40 من الأقارب بما في ذلك العمات والأعمام وأبناء العم وأختها التوأم وابنتها رايناياه البالغة من العمر 13 سنة.
وتتفاءل العائلة بهذه المسحة البيضاء، وترى أنها هبة من الله وتجلب الحظ السعيد. وتضيف لاترس التي تعمل مع زوجها جاكوا بارنز في مجال اللوجستيات في ولاية جورجيا الأميركية: “ما إن نخرج في مكان ما حتى يتجمع الناس حشودًا حولنا، فالحالة تبدو فريدة جدًا”.
وتقول: “مرات أضطر لتغطية رأس طفلي، لأننا لن نقدر على إنجاز شيء أو التسوق بهذا الشكل. في ظل أن دهشة الناس لن تتوقف، وسؤالهم”. وتضيف: “السؤال المعتاد: هل قمت بصبغ شعره؟ إنه جميل.. وإجابتي لا إنه ولد هكذا”. وتوضح أنها قابلت أناسًا في جورجيا لديهم هذه الحالة، “لكن احتمال ضئيل أنها منتشرة لدى الأقارب كما في عائلتنا”. ولا يوجد تاريخ واضح لهذا الشيب الأبيض منذ الولادة، الذي تقول الأم إن جدها وجدتها يقولون إنه متوارث منذ الأسلاف.