جدل واسع في الكويت حول “تزويج الفتاة نفسها دون ولي”

سادت حالة من الجدل الواسع في الكويت بين أكاديميين ورواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بخصوص منح الفتاة الولاية في الزواج وتمكينها من تزويج نفسها، بحسب ما نص عليه أحد المذاهب الإسلامية. ومن جانبها، طالبت الكاتبة والأكاديمية شيخة الجاسم بالأخذ برأي المذهب الحنفي في موضوع الولاية في الزواج الذي يجيز للفتاة تزويج نفسها بدون إذن الولي، موضحة أن قانون الأحوال الشخصية أخذ برأي مدرسة فقهية دون غيرها، نظرًا لطبيعة الحقبة الزمنية التي وضع القانون فيها والتي تغيرت الآن.

وقالت الجاسم “إن الوضع تغير الآن فلماذا لا نأخذ برأي أبو حنيفة مثلًا فيما يخص الولاية في الزواج؟!”، مبررة أن أبو حنيفة يعطي المرأة الحق بتزويج نفسها دون ولي، والمهم هو مصلحة المجتمع. وفي السياق ذاته، وجه الكاتب عيسى بورسلي انتقادا لشيخة الجاسم بسبب مطالبتها بتغيير قانون الأحوال الشخصية؛ بسبب أخذ أحكام الشريعة وفقًا لأهوائها وما يتطابق مع رأيها فقط، بحسب تعبيره. وأضاف:” دكتورة.. تطالبين بالتساوي حسب الدستور والقانون الوضعي .! وإذا كان يخدم قضيتك ترجعين للإسلام والفقه .! إذًا لماذا لا تستندين بالإسلام والفقه بكل قضيه تتبنينها حتى وإن كانت تخالف رأيك وقضيتك بالتساوي .! أم فقط بما يناسبك .! وشكرًا، مشيرا:”من يقيّم إن كان مناسبًا أو غير مناسب دكتورة، فقه الجعفري والحنابلة مختلفان، والكثير من المذاهب مختلفة لا تتفق مع بعض ولجميع المجتمع، لدينا محاكم مختلفة بالمذاهب والفقه بوزارة العدل فكيف نقيّم تكون مناسبة للجميع أو الأكثر ونجعلها قاعدة”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا