قصر باكنغهام لا يقبل هدايا مصممي الأزياء للأميرات.. فمن يدفع تكاليف أزياء ميغان ماركل؟

كشفت مجلّة بيبل الاجتماعية عن وجود عُرف لدى العائلة المالكة البريطانية بعدم قبول أي فساتين أو ملابس كهدايا من مصممي الأزياء العالميين للأميرات في قصر باكنغهام أو زوجات الأمراء، مهما كانت المناسبة. وأكّدت مجلّة “بيبل” أن المعطف الأبيض الملفت الذي ظهرت به ميغان ماركل خطيبة الأمير هاري يوم الإثنين الماضي، برفقة الملكة إليزابيث الثانية، هو من تصميم أماندا واكيلي وأن ثمنه البالغ ألف جنيه استرليني جرى دفعه من جيب الأمير هاري ضمن مصاريف الاستعداد لعرسهما المقرر في 19 مايو القادم.

وقالت المجلة إن الشيء نفسه بالنسبة للرداء الذي كانت ظهرت به ميغان في الحفل الرسمي للقران بشهر ديسمبر الماضي، وهو من تصميم “والف اند روسو” وسعره 78 ألف دولار. كذلك الأمر مع كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام الثالث على سلم ولاية العرش البريطاني التي تقوم بالاتصال ببيوت الأزياء لاختيار بعض الموديلات لتختار منها ما يناسبها مع دفع السعر. وقدّرت المجلة ثروة الأمير هاري بـ 25 مليون جنيه إسترليني علما بأنه تقاسم مع أخيه الأمير وليام 20 مليون دولار من ورثة والدتهما الأميرة ديانا.

ونسب الموقع لبعض المطلعين أن الأمير هاري تلقّى عام 2002 ميراثا أكثر من أخيه الأمير وليام، لأنه لن يرث دوقية كورنوال الشاسعة التي ستنتقل إلى وليام بعد أن يصبح الأمير شارلز ملكا. غير أن هذا الترتيب بدفع أثمان الفساتين من جيب الزوج سيتغير بعد زواج هاري وميغان حيث سيخصص ثمن ملابس ميغان التي سترتديها في المناسبات الرسمية من الميزانية التي يمنحها الأمير شارلز ولي العهد الحالي لولديه والأميرة كيت من دخل دوقية كورنوال التي تزيد عن 28 مليون جنيه إسترليني.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا