اعلان

منظمة الصحة العالمية تتحرك بعد اكتشاف “المياه المعبأة”

Advertisement

Advertisement

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، عن إعادة النظر في المخاطر المحتملة لوجود بلاستيك في مياه الشرب، بعد أن كشفت نتائج تحاليل العثور على جسيمات بلاستيكية في قناني المياه المعبأة. وقال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية لصحيفة الغارديان البريطانية إنه على الرغم من عدم وجود أي دليل حتى الآن على تأثير ذلك على صحة الإنسان، يعد هذا الأمر مثيرا للقلق.

وأوضح أن منظمة الصحة العالمية “ستراجع الأدلة المتاحة (النادرة للغاية) لتقيم المخاطر”. وكانت اختبارات، أجريت على قناني مياه معبأة تحمل علامات تجارية شهيرة، أفادت بوجود جسيمات دقيقة من البلاستيك، في كل القناني تقريبا. وفي اختبار هو الأوسع من نوعه، جرى فحص قناني مياه معبئة اشتريت من 9 دول مختلفة. واكتشفت الدراسة، التي أشرفت عليها منظمة “أورب ميديا” الصحفية، وجود ما معدله 10 جسيمات بلاستيكية لكل لتر، ويبلغ عرض كل جسيمة أكبر من عرض شعرة بشرية واحدة. وأجريت الاختبارات في جامعة ولاية نيويورك، في فريدونيا.