زوجة نجل الرئيس ترامب تطلب الطلاق أمام محكمة في نيويورك

طلبت فانيسا زوجة دونالد ترامب الابن، نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الطلاق رسميا من زوجها وأقامت دعوى الطلاق بدون نزاع أمام محكمة بنيويورك، بحسب وسائل إعلام أمريكية. ويرجع زواج دون الابن الأكبر لترامب من فانيسا، وكلاهما 40 عاما، إلى عام 2005، ولديهما خمسة أطفال. وقال الزوجان في بيان نقله موقع Page Six عقب الإعلان عن دعوى الطلاق :”بعد 12 عاما زواج، قررنا الانفصال عن بعضنا البعض، ونطلب باحترام خصوصيتنا في هذا الوقت”. ولم يقدما المزيد من الإيضاحات بشأن أسباب الطلاق أو كيف ستتم الإجراءات، لكن الطلاق بدون نزاع يعني عدم وجود أية خلافات حول الأطفال أو الأصول والأملاك لكلا الزوجين ولن يتم التطرق إليها خلال العملية القضائية التي ستجري.

وكانت تقارير أمريكية قد أشارت مطلع هذا العام إلى وجود خلافات عائلية بين الزوجين، بسبب رحلات دون الابن الدائمة وعشقه لمواقع التواصل الاجتماعي. كما شكت فانيسا من انتهاك خصوصيتها وحصار وسائل الإعلام لها منذ انتخاب دونالد الأب رئيسا، وتعرضت وأطفالها في فبراير/شباط الماضي لموقف خطير وتم نقلها إلى المستشفى بعد أن فتحت مغلفا كان يحتوي على مسحوق أبيض في منزلها.