“التنمية الاجتماعية” تقف ميدانياً على حالة “فتاة ينبع المعنفة” وتوضح تفاصيل قضيتها

تدخلت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووقفت ميدانياً على حالة فتاة ينبع التي تم تداول قضيتها بمواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرضها لعنف أسري. وقال مدير فرع الوزارة بمنطقة المدينة المنورة، المهندس عبدالله الصاعدي، إن فريق الحماية الاجتماعية بالمحافظة وقف على حالة الفتاة بهدف دراستها ومعالجة القضية، وتقديم الخدمات اللازمة لها. وأبان أنه اتضح للفريق أن الفتاة تعرضت للعنف قبل نحو 3 أشهر، وتم التعامل مع قضيتها في حينه من قبل وحدة الحماية الاجتماعية، مبيناً أن الفتاة أكدت عدم تعرضها في الوقت الحالي لأي شكل من أشكال العنف.

وأضاف أنه تم إخضاع الفتاة لكشف طبي بمستشفى ينبع العام، وتم التأكد من عدم تعرضها في الوقت الحالي لأي عنف، لافتاً إلى أنه تم أخذ تعهدات على أسرتها، وتقديم التوجيه والإرشاد لهم لمعاملة الفتاة على النحو الأمثل. وكان ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي أنشأوا وسماً على موقع :”تويتر” تحت اسم “نرمين المعنفة ينبع النخل”، تداولوا خلاله الكثير من المعلومات حول قضية الفتاة، لافتين إلى أنها من جنسية عربية وتدرس في المرحلة المتوسطة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا