الحكم على طبيب عربي بـ500 ألف ريال دية وغرامة بعد إدانته بارتكاب خطأ طبي أدى لوفاة مواطن بمكة

حكمت الهيئة الصحية الأساسية بمنطقة مكة المكرمة على طبيب وافد من جنسية عربية بـ500 ألف ريال دية وغرامة، بعد إدانته بارتكاب خطأ طبي أدى لوفاة مواطن.

وقضت الهيئة على الطبيب الذي يعمل بأحد المستشفيات الخاصة بدفع 450 ألف ريال دية لورثة المتوفى، كما تم تغريمه 50 ألف ريال لمخالفته نظام مزاولة المهن الصحية لكونه غير مختص بإجراء مثل هذه العمليات ما تسبب في وقوع خطأ أثناء إجرائه العملية.
وتعود تفاصيل الواقعة، إلى دخول أحد المرضى المسنين (82 عاما) للمستشفى وهو يعاني من ألم بالظهر، فقرر الطبيب إجراء عملية جراحية لكن حالته ساءت، وبعد طلب الطبيب منه إجراء علاج طبيعي تدهورت حالته أكثر إلى ما يشبه الشلل ونقل للعناية المركزة وحدث فقدان لوظائف الكليتين ما استدعى إجراء غسيل كلوي كل يومين إلى أن توفي.