صور ومقاطع عفوية لسائح سعودي تلقى انتشاراً بالأردن وإعلامه.. ومطالبات بتكريمه

أثارت صور ومقاطع فيديو صوّرها بطريقة عفوية سائح سعودي لأماكن الربيع بمملكة الأردن الشقيقة، دهشة وإعجاب الشارع الأردني وإعلامه الذين تداولوها بشكلٍ واسع، مطالبين وزارة السياحة الأردنية بتكريمه عنها، وبالاستفادة من طريقته بتصويرها وتقديمها للمشاهدين بهدف الترويج عن الأماكن السياحية بالأردن، مشيرين إلى أن المواطن السعودي تفوق عليها في ذلك، وتمكّن بها من جذب عشرات الآلاف من السيّاح للأردن لتلك الأماكن بأسهل الطرق وأنسبها. وذكر الشاب السعودي “عبدالحكيم الخليوي”، وهو من منطقة الجوف، أن تلك الصور ومقاطع الفيديو التي صوّرها ولقيت انتشاراً واسعاً جاءت بطريقة عفوية منه، حيث نشرها عبر حسابه بموقع “السناب شات”، ولم يتوقع أن تجد كل ذلك الرواج والإعجاب من الشعب الأردني الكريم والمضياف. وأضاف أنه لقي من الشعب الأردني كل محبة وتقدير، وكذلك إعجاب المواطنين السعوديين والخليجيين الذين توافدوا بكثرة على مناطق الربيع التي يشهدها الأردن حالياً، حيث ذكر الكثير منهم أن الصور ومقاطع الفيديو هي سبب قدومهم لها بعد توفيق الله له.

وذكر أنه كان في ضيافة السفارة السعودية بالأردن والملحق السعودي العميد ركن خالد الربيعان، في أحد تلك الأماكن الربيعية، وبحضور الفنان السعودي المعروف “خالد عبدالرحمن” الذي يوجد حالياً هناك للاستمتاع بالأجواء والمناظر الربيعية التي تعيشها الأردن الفترة الحالية من كل عام، وبالأخص في مناطق شمال الأردن كعجلون ومنطقة وادي الريان التي شهدت نهاية الأسبوع الماضي تزاحماً شديداً من السعوديين والخليجيين. كما تناول الإعلام الأردني المقروء منه والمرئي تلك المقاطع والصور، حيث أجرى التلفزيون الأردني الرسمي لقاءً تلفزيونياً مع المواطن “الخليوي”، كما نقلت صحيفة أردنية عن عدد من المواطنين الأردنيين اقتراحهم بأن تتّبع وزارة السياحة طريقة السعودي “عبدالحكيم الخليوي” في الترويج السياحي للأردن، مطالبين إياها في الوقت ذاته بتكريمه لقاء ترويجه للسياحة الأردنية وقدوم العديد من الزائرين بسببها من خارج الأردن لها.

وعلق الدكتور نبيل الشريف وزير الإعلام الأردني والناطق باسم الحكومة الأسبق، قائلاً: ‏”كل التحية للمبدع السعودي عبدالحكيم الخليوي الذي بث عبر وسائل التواصل الاجتماعي أفلاماً قصيرة غاية في الروعة والتميز عن الربيع في الأردن، وساهم بتعريف أشقائنا في السعودية بجمال الأردن الطبيعي وزيادة عدد زوار بلادنا”. فيما قالت الأردنية “مها الفايز”: “عبد الحكيم الخليوي سعودي عمل ترويجاً سياحياً لواحدة من جنان الأرض “عجلون” أكثر من حكومتنا الرشيدة، وأبدع في كل مقطع أكثر من كل إبداعات هيئاتنا السياحية مجتمعة، وساهم في استقبال الأردن أكثر من 200 ألف سائح سعودي خلال أسبوع، رغم أن الآن ليست عطلة في المملكة العربية السعودية”.