اعلان

حيلة امرأة “عربية” لتوريط طليقها في قضية “سب الذات الإلهية” بالشارقة.. هذا ما حدث أمام القاضي ورد فعل المتهم

Advertisement

تقدمت امرأة بشكوى إلى محاكم الأحوال الشخصية في الشارقة، ضد زوجها السابق واثنين من أصدقائه بعد أن شتموها عبر الهاتف وسبوا الذات الإلهية.

عجزت عن إثبات التهم

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتقدم فيها الزوجة بشكاوى ضد طليقها، فسبق وأن اتهمت زوجها بضربها وشتمها وإهانتها والاعتداء على الأطفال والتقصير في تكفل مصاريف الأسرة، وكانت تلك القضايا تنتهي جميعها لصالح الزوج بعد عجز الزوجة عن إثبات أي من التهم التي تتقدم بها، وكل ذلك بسبب زواجه من أخرى. وفي المحكمة الشرعية بالشارقة، واجه الزوج واثنين من أصدقائه، اتهامات بسب الذات الإلهية، وذلك أثناء مشاجرة مع طليقته في الموقف الأرضي للبرج السكني الذي تقطنه الزوجة السابقة، بحسب موقع 24. ووجهت الهيئة القضائية للمتهمين الذين حضروا تهمة استخدام ألفاظ نابية، وصلت إلى حد سب الذات الإلهية، فيما أنكر الزوج وأصدقائه التهم الموجهة إليهم.

مكالمة هاتفية

وأدلت صديقة الشاكية بشهادتها، قائلة: إنها “تقطن مع الشاكية بنفس البناية وتربطهما علاقة صداقة، ويوم واقعة السب والتهديد كانت موجودة برفقتها، حيث تلقت الشاكية مكالمة هاتفية من طليقها وكان برفقة أصدقائه أسفل البناية، وسمعت سب للذات الإلهية وتهديد بتلفيق جملة من القضايا لها. وأنكر المتهمون ما جاء في أقوال الشاكية والشاهدة، مؤكدين أن القضية كيدية وتم الاتفاق على التنازل عن القضية والعمل على حل الإشكالية خارج أروقة المحكمة.