اعلان

اختطاف طفل من مستشفى ابو عريش..والجهات تطيح بالجاني في وقت قياسي

Advertisement

Advertisement

نفذت إدارة مستشفى أبوعريش العام خطة فرضية اختطاف طفل من قسم الولادة، وذلك بمشاركة شرطة محافظة أبوعريش وإدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بصحة جازان وإدارة الأمن والسلامة بصحة جازان. وتهدف الفرضية إلى قياس جاهزية الجهات المشاركة في التدخل السريع فور وقوع الحادث ومدى التزامها بخطط الطوارئ والأزمات المتعارف عليها وتدريب العاملين في المستشفى على مهامهم ومسؤولياتهم في عمليات الإخلاء وتعريفهم أماكن مخارج الطوارئ ونقاط التجمع.

وبدأت الفرضية التي أشرف عليها مدير مستشفى أبوعريش العام الدكتور ياسر يحيى الشريف بإعلان الشفرة الوردية التي تعنى باختطاف طفل، وعلى الفور قام حراس الأمن بالمستشفى بإغلاق جميع مخارج المستشفى والمصاعد والسلالم والبوابات الخارجية وأقسام التنويم، إلى جانب متابعة العملية عن طريق غرفة مراقبة الكاميرات التي تم إنشاؤها بتوجيهٍ من مدير المستشفى وتحوي أكثر من 65 كاميرا موزعة على جميع المخارج والممرات. وبعد فترة وجيزة تم القبض افتراضيًّا على الرجل الخاطف عن طريق حراس الأمن وتسليمه للجهات المعنية.