مؤكداً جواز تغيير نمط اللباس باختلاف المكان.. المصلح: حجاب المرأة وكشف الوجه مسألة فيها خلاف_فيديو

أكد المشرف العام على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بمنطقة القصيم، أستاذ الفقه الدكتور خالد بن عبدالله المصلح؛أن “الحجاب وكشف الوجه” من مسائل الخلاف التي يتسع فيها الرأي.

وقال المصلح خلال برنامج “يستفتونك” على قناة “الرسالة”، إن بعض الناس يتطرق من الخلاف إلى ما لا خلاف فيه؛ فيأتي بخلاف كشف الوجه في المسألة؛ ليبرّر كشف الصدور والنحور وسائر أعضاء البدن واللباس المتعرّي. وأفاد المصلح بأن مسألة كشف الوجه واليدين، فيهما خلاف بين العلماء، ولكن الإجماع منعقدٌ على وجوب ستر ما عداهما.
وعن لبس المرأة نوعاً من الحجاب في موضع وإذا انتقلت إلى موضع آخر لبست شيئاً آخر من اللباس، أوضح المصلح؛ إذا كان هذا التغيير تقتضيه حاجة فلا بأس به؛ لأن الحاجة مبيحة للتغيير، موضحًا أنه لا بأس في “كشف الوجه” في بلد يخشى ضرراً من ستر الوجه وتلحقه بذلك أَذى مظنون أو متحقق.
وأضاف: وكذلك بما يتعلق في صورة اللباس، في بلد قد يكون بنمط معين وفي موضع آخر بنمط معين، المطلوب هو الستر سواء كان بهذا النمط أو ذاك.