وحيدة لأبيها والذراع الأيمن له.. بالفيديو: معلومات جديدة عن ابنة الثريّ التركي التي قتلت مع صديقاتها الـ7

أعلن مدير عام دائرة الطب العدلي في محافظة “جهار محال وبختياري” جنوب غرب إيران، منصور فيروز بخت، عن تسليم جثث ضحايا الطائرة المنكوبة الى الطب العدلي وأخذ عينات منها وإجراء اختبارات أولية عليها.

وأضاف أنه طلب من أسر الضحايا الرجوع إلى دائرة الطلب العدلي في تركيا لتقديم عينات من دمهم من أجل إعداد ملف جيني وإرسال نسخة منه إلى دائرة الطلب العدلي في محافظة “جهار محال وبختياري” ، وفق وكالة “ارنا” الإيرانية .
وقال أنه يمكن تحديد هوية الجثث بعد تسلم نتائج الاختبارات وعينات الحمض النووي وكذلك الملف الجيني لأسر الضحايا.
وتكشّفت معلوماتٌ جديدة عن ضحايا الطائرة، وتحديداً ابنة رجل الأعمال التركي الشهير حسين باشاران، “مينا”، التي قضت مع 7 من صديقاتها، وهنّ في طريق عودتهنّ من دبي، بعد أن أقمن حفلة وداع عزوبية، إذ كان من المقرر عقد حفل زفاف الفتاة مينا الشهر القادم.
وذكر موقع “هاف بوست”، أن “مينا” هي الإبنة الوحيدة لرجل الأعمال حسين باشاران، وهي عضو في الهيئة الإدارية لشركة بشاران القابضة منذ عام 2013 وكاتبة مقالات عن السياحة والسفر في العديد من المجلات والصحف.
الشابة البالغة من العمر 28 سنة، كانت الذراع الأيمن لوالدها الثري في جميع أعماله المتنوعة ما بين مجالات الغذاء والسياحة والبناء والطاقة واليخوت.
تخرجت باشاران البكالوريوس من جامعة كوتش التركية تخصص إدارة أعمال، ثم حصلت على الماجستير في إدارة الماركات العالمية من كلية إدارة الأعمال الأوروبية في لندن.
وقعت مينا في حب مالك أنظمة طباعة البصمة مراد جازار وفي أكتوبر 2017 أعلنا خطوبتهما بشكل رسمي في حفلة أسطورية بفندق “سوهو هاوس”، وحدد بعدها تاريخ الزفاف في 14 أبريل/نيسان 2018 في أحد القصور.
كانت مينا تستعد للزفاف وانتهت من معظم التحضيرات التي تشي باحتفال فخم وأسطوري ودعوات الزفاف كانت قد قامت بطباعتها وتجهيزها.
وتمكنت فرق الإنقاذ الإيرانية من إخلاء جثث ضحايا ركاب الطائرة التركية المنكوبة التي سقطت الأحد في محافظة “جهار محال وبختياري”، أثناء عبورها الأجواء الإيرانية بعد أن أقلعت من مطار الشارقة في الإمارات متجهة إلى مطار إسطنبول الدولي في تركيا.