السعوديون يروون تجاربهم المأسوية عبر “أسوأ بنك واجهته” !

كشف العديد من المواطنين، عن تجاربهم المأساوية التي عاشوها داخل البنوك في مختلف مناطق المملكة، والتي شملت “سوء معاملة” و”عنصرية” وانخفاضًا في مستوى الخدمات المقدمة، عبر إطلاق وسم #أسوأ_بنك_واجهته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”. ولفت أغلب المواطنين إلى أن من أبرز عيوب أحد المصارف هي سوء المعاملة من قبل الموظفين والمديرين، داعين إدارة البنك إلى تدريب موظفيهم على مهارات التواصل مع الجمهور.

كما يواجه عملاء بنك آخر مشكلة أخرى تتمثل في كثرة المستفيدين من البنك في مقابل قلة الموظفين والأبنية الخاصة به. وجاء من أبرز المشكلات التي تواجه مرتادي وعملاء أحد البنوك مشكلة تعطل نظام البنك الإلكتروني في الكثير من الأحيان؛ ما يترتب عليه تأجيل إنتاج المطلوب، وتأخير العملاء. ومن بين الانتقادات التي طالت بنك أجنبي هي فرض رسوم تصل إلى قرابة الـ200 ريال على العملاء في حال تأخير دفع الأقساط. وأشار عملاء بنك آخر إلى أنَّ من أهم المشكلات التي تواجههم هي “تأخر صدور البطاقات” إلى فترات طويلة، وعدم الالتزام بمواعيد التسليم. بينما أكبر مشكلة واجهت العملاء في بنك في العاصمة الرياض هي قلة النوافذ والموظفين فضلًا عن الازدحام والتكدسات داخل البنك. وأوضح المغردون أنَّ جميع البنوك سيئة جدًّا، في تعاملاتها للعملاء، وخدماتها، وأرجعوا السبب إلى تغافل وتغاضي مؤسسة النقد عن المخالفات الواضحة، مشيرين إلى أنَّه لن يكون هناك أي تطور في ظل ضعف المؤسسة بحسب صحيفة .