بعدما تجاهلها.. تركيا تنتقد موقف “الناتو” إزاء تهديدات حدودها السورية

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد موقف حلف شمال الأطلسي (ناتو) “المتفرج” ازاء “التهديدات” التي تتعرض لها حدود بلاده جراء الأحداث في سوريا. وقال اردوغان في كلمة خلال المؤتمر السادس لحزب العدالة والتنمية الحاكم بمدينة (بولو) غربي تركيا أن مسلحي التنظيمات “الإرهابية يتمركزون على حدودنا البالغ طولها مع سوريا 911 كيلو مترا ويشكلون مع النظام السوري تهديداً لحدودنا”. وأضاف “إذا لم يقف حلف (ناتو) في خضم هذه الأحداث إلى جانبنا اليوم فمتى سيقف في وجه هذه المضايقات المستمرة” لافتا الى ان الجيش التركي يتقدم بخطوات ثابتة نحو الهدف.

وأوضح ان قوات بلاده تمكنت من القضاء على 3300 “ارهابي” منذ انطلاق عملية (غصن الزيتون) التي يشنها الجيش بمدينة (عفرين) شمال غربي سوريا والسيطرة على مساحة 950 كيلومترا مربعا في (عفرين) من ايدي “الارهابيين”. وأكد أن جيش بلاده “ليس قوة احتلال بل العكس إننا نطارد الارهابيين لنعيد تلك المناطق الى أصحابها المحليين” مشيرا الى عودة 140 ألف لاجئ سوري بتركيا الى ديارهم بعد عملية (درع الفرات) التي شنها الجيش التركي في أغسطس 2016. ويشن الجيش التركي عملية (غصن الزيتون) منذ ال 20 من يناير الماضي لطرد عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي ووحدات الحماية الشعبية وحزب العمال الكردستاني وما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) من (عفرين).