العلماء يكشفون: لماذا ننسى ذكريات طفولتنا المبكرة.. قصة المخ المتغير

هل تتذكر تفاصيل أول زيارة لك إلى المسجد وأنت طفل مع والدك؟ هل تتذكر أول لعبة لعبت بها، وأول مرة خرجت فيها إلى الشارع؟ يبقى من ذكريات الطفولة المبكرة وتحديدا قبل سن الخامسة قطع صغيرة متناثرة، ومعظمها يضيع ولا نتذكره. وحسب تقرير بصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يطلق على هذه الظاهرة العلمية مصطلح “فقدان ذاكرة الطفولة”، وتعني عدم قدرة الناس على تذكر أي شيء حدث قبل سن ثلاث سنوات ونصف، وما يبقى بعدها حتى سن خمس سنوات هو ذكريات بعيدة متناثرة.

ويفسر العلماء نسيان ذكريات الطفولة، بأنه خلال فترة الطفولة ، تكون أنسجة المخ شديدة الليونة، وهو ما يعني أنها قادرة على استيعاب الكثير من المعلومات في مساحة صغيرة من الوقت، لكن بعد ذلك يتغير تشكيل المخ، فيبدأ في إنشاء الدوائر الكهربائية والممرات التي تحمل الرسائل من وإلى مراكز المخ، ويبدأ في تبطين هذه الممرات والدوائر بأنسجة دهنية، ومع هذه التغييرات يصبح الوصول إلى ذكريات الطفولة صعبا، خاصة مع إعادة هيكلة وتشكيل الخلايا العصبية، لتناسب أدمغة الكبار.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا