“رسالة إلكترونية” تعاقب مرسلها بالجلد والسجن والغرامة

تسببت رسائل إلكترونية مسيئة، في معاقبة مرسلها من قبل محكمة الاستئناف، بعد إقامة دعوى من مستقبل الرسائل واتهام صاحبها بالقذف. وأوضح بيان لوزارة العدل على حسابها الرسمي بموقع التواصل تويتر، اليوم السبت، أنَّ محكمة الاستئناف صدقت على حكم بإقامة حد القذف ضد أحد المدعى عليهم، مضيفة أنه تم الحكم على المدعى عليه في قضية “قذف” عن طريق رسائل إلكترونية بـ80 جلدة، إضافة إلى السجن لمدة شهرين، وغرامة مالية 5 آلاف ريال.

وأشارت إلى أنَّ المدعى العام أقام دعواه ضد المدعى عليه، طالبًا إثبات إدانته بإرسال رسائل إلكترونية عن طريق بريده الإلكتروني، للمدعى ولأشخاص آخرين، تتضمن قذفًا وسبًا وشتمًا له وتشهيرًا به، وطالب بإقامة حد القذف وكذلك تطبيق العقوبة الواردة في الفقرة 5 من المادة 2 من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية. وأقرّ المدعى عليه بصحة الواقعة، ودفع بأنه اعتذر للمدعى عن ذلك، ثم حضر المدعى بالحق الخاص، وادَّعى بمثل ما ادعى به المدعى العام، وطلب إقامة حد القذف على المدعى عليه وتعزيره لحقّه الخاص. ووفقًا لصحيفة عاجل أوضح البيان، أنه ثبت لدى القاضي إدانة المدعى عليه بما نُسِب إليه، وحكم عليه بحد القذف 80 جلدة، وصرف النظر عن طلب المدعى بالحق الخاص تعزيره اكتفاءً بحد القذف، وحكم للحق العام بسجنه لمدة شهرين وبتغريمه 5 آلاف ريال.