بالصور: رؤساء وحكام انفصلوا عن زوجاتهم

حياة الحكام والملوك الشخصية من أكثر الأمور التي تستهوي الإعلام الذي يروي شغف الناس بمعرفة أدق التفاصيل عن حياتهم عبر أخبار متنوعة غالباً ما تكون شائعات، خاصة علاقتهم بزوجاتهم، فهي تأتي على رأس قائمة تلك الأخبار. ولأن الحكام بشر مثلنا، فهم معرَّضون للخلافات الزوجية، التي قد تنتهي أحياناً بالانفصال، وهنا نرصد لكم أهم الطلاقات الرئاسية، وما ترتَّب عليها:

الأمير تشارلز وديانا:

في عام 1996، وبعد زواج أسطوري دام 15 عاماً، أعلنت الأميرة ديانا موافقتها على قرار الطلاق من الأمير تشارلز، وبناءً عليه فقدت ديانا لقب “صاحبة السمو الملكي”، ولُقِّبت بـ “أميرة ويلز”. بعد الطلاق عادت الأميرة ديانا إلى شقتها المزدوجة الواقعة شمال قصر كنسينجتون، لكنها بقيت جزءاً من العائلة المالكة، واستمرت في العمل الخيري، خاصة مساعدة الأطفال والمشردين والمرضى بالإيدز، وكذلك جهود مكافحة الألغام، وبقيت كذلك حتى أيامها الأخيرة.

طلاق الملك فاروق والملكة فريدة:

في 20 يناير 1938 تزوَّج الملك فاروق من الملكة فريدة وسط احتفالات شعبية لم يسبق لها مثيل، وعلى الرغم من إنجابهما أربع أميرات، إلا أن فريدة بدأت تشعر بالشقاء وعدم السعادة، وعدم القدرة على الوقوف أمام فاروق ورغباته المنحرفة، لذا طلبت منه الطلاق، وتم ذلك في 17 نوفمبر 1948.

طلاق الرئيس الروسي فلاديمير:

تزوج فلاديمير بوتين، وليودميلا شكريبنيفا عام 1983، وأنجبا ابنتين، هما ماريا، ويكاتارينا، والاثنتان في العقد الثاني من العمر، وفي عام 2013، كان آخر مشهد بين الزوجين، حيث شوهدا للمرة الأخيرة سوياً، وتحديداً في حفل تنصيب بوتين رئيساً لفترة ثالثة، وبعد حضورهما عرضاً للباليه أعلن بوتين وليودميلا طلاقهما عبر التلفزيون الروسي.

طلاق الرئيس الفرنسي ساركوزي:

انفصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزوجته سيسيليا عن بعضهما بعد زواج استمر 11 عاماً، ففي عام 2007 ذكر بيان صادر عن قصر الإليزيه، أن “سيسيليا ونيكولا أعلنا انفصالهما بموافقة الطرفين، ولم يكن الطلاق مستغرباً لأن السيدة الأولى لفرنسا غابت مراراً عن حضور المناسبات الرسمية. وحظيت سيسيليا بمشوار مهني ناجح بفضل عملها عارضة أزياء، ثم وموظفة إدارية في البرلمان الفرنسي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا