بلومبيرغ تكشف أسباب لقاء ولي العهد مع رؤساء كبار البنوك ورجال الأعمال في لندن

كشفت مصادر مطلعة لشبكة بلومبيرغ، أنَّ ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، طلب عقد اجتماع مع رؤساء بعض أكبر البنوك البريطانية، ومجموعة من كبار رجال الأعمال في بريطانيا، وذلك في إقامة السفير السعودي بالعاصمة لندن.

وأشارت المصادر الخاصة بشبكة بلومبيرغ، إلى أنَّ “ولي العهد طلب بشكل فعلي الاجتماع برؤساء بعض أكبر البنوك البريطانية ومجموعة من كبار رجال الأعمال، من بينهم الرئيس التنفيذي لبنك HSBC جون فلينت، والرئيس التنفيذي لشركة ستاندرد تشارترد غروب بيل وينترز، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين التنفيذيين الآخرين، في مقر إقامة السفير السعودي بالعاصمة لندن”. وبيَّنت المصادر أنَّ “الاجتماع يهدف في المقام الرئيسي إلى مناقشة موضوعات تتعلق بالتمويل ومستقبل الاستثمار في السعودية، لاسيما في الوقت الذي تتبع فيه المملكة خططاً استراتيجية لتنويع مصادر دخولها الاقتصادية بشكل رئيسي”. ولفتت المصادر إلى أنَّ “المسؤولين التنفيذيين البريطانيين، ألغوا بشكل فعلي ارتباطاتهم من أجل الحضور، لاسيما وأن العديد من المسؤولين التنفيذيين يولون أهمية واضحة لهذا الأمر، ويرغبون في مواصلة السعي بشكل واضح نحو إيجاد فرص استثمارية متبادلة للجانبين”.

وتمتلك البلدان تاريخاً طويلاً من التعاون الوثيق على المستوى الاقتصادي والتجاري، ليس فقط فيما يتعلق بالصناعات العسكرية، ولكن على مستوى المنتجات الطبية والسلع المختلفة، وهو الأمر الذي يعزز إمكانية الاستمرار بشكل رئيسي في تعزيز تلك العلاقات التجارية خلال الفترة المقبلة. وكانت الشركات البريطانية قد وقَّعت فعليًّا 18 مذكرة تفاهم، يرتبط 5 منها بشركة أرامكو، بينما تغطي الشركات الأخرى مجموعة من القطاعات تتمثل في مشروع مشترك للصناعات الدوائية، واتفاق لاستضافة المملكة بطولة دولية للغولف. ولاقى ولي العهد ترحيباً كبيراً من جانب كافة مسؤولي بريطانيا خلال زيارته للبلاد، والتي انتهت فعلياً، أمس الجمعة، والتقى خلالها بالملكة إليزابيث والأمير تشارلز والأمير وليام، بالإضافة إلى إجرائه لقاء رسمياً مع تيريزا ماي في مقر رئاسة الحكومة البريطانية في شارع داونينج ستريت بالعاصمة لندن، واجتماعاً آخر مع رئيس أساقفة إنجلترا.