اعلان

قالوا حققنا لها الريادة فأصبح مصيرنا الشارع.. شركة نقل أموال تفصل أكثر من 50 سعوديًا دون سابق إنذار!

Advertisement

قررت شركة نقل أموال إنهاء علاقتها بأكثر من 50 موظفًا سعوديًا، وقررت فصلهم من وظائفهم بلا سابق إنذار، ما دفع المتضررين إلى تقديم شكوى عاجلة إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مطالبين بإنصافهم والحصول على مستحقاتهم المالية عن سنوات عملهم.

وذكر المتضررون أن إدارة الشركة استغنت عنهم دون أسباب موضوعية أو إنذار سابق كما تنص الأنظمة واللوائح، مؤكدين أن سجلاتهم العملية تنصفهم، خصوصا أنهم أنهوا تنفيذ مشروع يخص إحدى الشركات وكافأتهم جهة عملهم بالفصل والاستغناء، واصفين ذلك بأنهم حققوا للشركة الريادة فكان مصيرهم الشارع بحسب “عكاظ”.
ويضيف المتضررون أنهم تحملوا طوال سنوات عملهم في شركة الأموال المعاملة الفظة من إدارتها وعدم تقديرها لجهودهم، وجاءت القاصمة بقرار الفصل الجائر، وفقًا لحديثهم.
ويطالب المتضررون الشركة بسداد أجور المدة المتبقية من العقد، ودفع قيمة الإنذار ومستحقات التأمين الصحي، ومقابل إجازات بعض المفصولين.
وفي نفس السياق رفض مدير الشركة التعليق على ما قاله المتضررين قائلًا “القضية ما زالت منظورة في مكتب العمل، وهناك جهات قضائية هي من تحكم في القضية التي ما زالت قائمة”.