اعلان

بعد ارتفاع أسعارها لتلاعب العمالة الوافدة.. 3 وزارات تتقاذف مسؤولية الرقابة على أسواق الأعلاف

Advertisement

Advertisement

تقاذفت 3 وزرات المسؤولية عن الرقابة على أسواق الأعلاف، وذلك بعد بروز ظاهرة التلاعب في أسعارها وارتفاعها بشكل ملحوظ، في ظل الحديث عن سيطرة كاملة للعمالة الوافدة على أسواق الأعلاف.

ففي وقت أكد فيه قسم الإعلام بوزارة التجارة والاستثمار، وفقاً لـ”الوطن”، أن مسؤولية الرقابة على أسواق الأعلاف، تقع على كاهل كل من وزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة الشؤون البلدية والقروية، نفى متحدث وزارة البيئة والمياه والزراعة عبدالله أبا الخيل أن تكون مراقبة أسواق الأعلاف من مسؤولية الوزارة، مشيراً إلى أنها من صلاحيات البلديات.
بدوره أوضح متحدث أمانة تبوك المهندس إبراهيم الغبان، أن ما يتعلق بالأعلاف وأسواقها وأسعارها ليس من ضمن صلاحيات البلديات.
ويأتي تقاذف الوزارات الثلاث للمسؤولية عن الرقابة على أسواق الأعلاف، في وقت يشكو فيه مربو الماشية من ارتفاع أسعارها وتحكم العمالة الوافدة في هذه الأسواق برفع الأسعار خاصة الأعلاف الخضراء، مشيرين إلى أن بعض العمالة يرشون الأعلاف بالمبيدات السامة ما تسبب في نفوق كثير من الماشية، مطالبين الجهات المعنية بالتدخل.
يذكر أن سعر ربطة البرسيم الأخضر ارتفع سعرها حالياً إلى ما بين 27 – 30 ريالا بدلاً من 19 -23 ريالاً سابقاً، وارتفع سعر الشعير المجروش من 35 ريالا إلى 38 ريالا، والشعير غير المجروش من 38 ريالاً إلى 40 ريالاً.