بعد تغريدة آل الشيخ.. محمد نور بين رفع الإيقاف وحفل الاعتزال

أثار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، تركي آل الشيخ، حالة من الجدل بسبب تغريدة عبر حسابه الخاص على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، بشأن مستقبل أسطورة كرة القدم السعودية ونادي الاتحاد، محمد نور. ونشر تركي آل الشيخ صورة لأسطورة نادي الاتحاد عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، وعلق عليها قائلًا: “هل ممكن نسمع خبرًا ايجابيًّا عن نور قريباً؟!”. وتناول برنامج “الخيمة” المذاع على قناة KSA SPORTS تغريدة تركي آل الشيخ بشأن أسطورة نادي الاتحاد وتباينت ردود الفعل بين تعيين محمد نور في أحد المناصب خلال الفترة المقبلة أو رفع الإيقاف عنه أو إقامة حفل اعتزال ضخم. وقال الناقد الرياضي محمد الماس: “توقعاتي حول تغريدة تركي آل الشيخ عن محمد نور بأن يكون حول موضوع إيقافه، وهذا إنصاف له من أعلى سلطة رياضية”، وقال الإعلامي دباس الدوسري: “ما زلت عند رأي بأن محمد نور هو أحد أساطير الكرة السعودية”.

وعلق الإعلامي الرياضي سامي القرشي على تغريدة تركي آل الشيخ قائلًا: “على المستوى الفني محمد نور من أساطير كرة القدم.. وقد يكون موضوع المنشطات فخًّا نُصب له”. وتابع الإعلامي الرياضي سعود الصرامي قائلًا: “حسب معلوماتي سوف يُقام حفل اعتزال لمحمد نور.. جمهور الاتحاد أصبح الجمهور الأول لدينا بعد بزوغ نجومية محمد نور”. وأضاف الصرامي خلال تصريحاته قائلًا: “محمد نور لا يحتاج لحفل اعتزال مع أحد الأندية الكبيرة لكي ينجح، يكفي فقط اسم محمد نور، وسوف نجد الملعب ممتلئًا بالجماهير”. وواصل نجم الكرة السعودية ونادي الشباب السابق صالح الداود قائلًا: “الكثير لا يعرف محمد نور إلا بالملعب فقط، والحقيقة أن اللاعب له إسهامات خيرية كثيرة لا أحد يعلمها”. الناقد الرياضي محمد الغامدي، قال: “محمد نور ينتظر منصبًا رياضيًّا ما أو القضية السابقة بخصوص المنشطات، وبكل الأحوال هو تقدير لمحمد نور يستحقه؛ فمجرد وجود هذه التغريدة من الرجل الأول في الرياضة الآن هذا تقدير، ومحمد نور قريب من نادي الاتحاد حاليًا ومن الشخصيات التي اقتربت وأصبح لديه خبرة ويجب الاستفادة منها”.

وأردف قائلًا: “محمد نور حالة له أكثر من اتجاه سواء في نادي الاتحاد أو تركي آل الشيخ أو المواليد، وتفاعله الجميل في الوسط الرياضي والاجتماعي والإنساني، وإن كان منشطات فهو إنصاف وإن كان منصبًا فهو تكريم وتشريف له”. ولم يختلف رأي النقاد الرياضي طارق النوفل عن محمد نور كثيرًا، وقال: “في كل مكان في العالم تحاول الأندية الاستفادة من نجومها، محمد نور حالة تُعتبر من النوادر لأنه لاعب أعتقد أن له جمهورًا داخل جمهور الاتحاد، وكان يوجه جمهور الاتحاد بإشارة في المدرج، ويستطيع أن يُحركهم بتغريدة”. واختتم تصريحاته قائلًا: “محمد نور يرى أنه بريء من قضية المنشطات وهو مكسب للكرة السعودية، وأكاديمية محمد نور أفادت المنطقة الوسطى وأندية الخليج”.