تعليم محايل يصدر بيانًا بشأن تداول صورة نقل طالبات بسيارة مكشوفة

أصدر تعليم محايل عسير بيانًا صحافيًا له حول ما نُشر في بعض المواقع والصحف الإلكترونية بعنوان “نقل طالبات في سيارة مكشوفة” وتناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، قائلاً: لا نعلم عن صحة الصورة المتداولة وهل الطالبات اللاتي ظهرن في الصورة من المشمولات بالنقل أم لا، علمًا بأنه لم يصلنا أي شكوى من أي من أولياء أمور الطالبات حتى اللحظة.

وأضاف البيان: أنه فيما يخص الباص فقد تم إيقافه من قِبل الشركة المتعهدة لعمل الصيانة الطارئة وفي حالة تعذر الصيانة فالشركة ملزمة بتوفير البديل وفيما يتعلق بالفترة التي لم يتم نقل الطالبات فيها فقد تم تثبيتها في برنامج نور من قِبل قائدة المدرسة وسوف يتم الحسم على الشركة من قِبل الجهة المختصة. وتابع: حول نقل الطالبات عبر مركبة غير مطابقة للمواصفات فهذا التصرف فردي من قِبل بعض أولياء الأمور ولا علاقة للشركة بذلك حيث إن الشركة ملزمة بالتعاقد مع وسائل نقل تتوافر بها اشتراطات الأمن والسلامة وإدارة التعليم بدورها وجهت في وقتٍ سابق تعميمًا إلى جميع المدارس يتضمن رقمًا مجانيًا لاستقبال البلاغات في حال تعطل وسيلة النقل أو أي قصور من قِبل الشركة الناقلة أو السائق.

وأوضح البيان أنه تم التواصل مع الشركة المعنية والتزمت بتوفير البديل وسيباشر عمله بدءًا من يوم الأحد إن شاء الله. وقالت في الختام: نود أن نبين أن تعليم محايل عسير نجح في نقل 34 ألف طالب وطالبة يوميًا وهذا بفضل الله ثم بما تسخره حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وكذلك حرص أمير المنطقة حفظهم الله ورعاهم ووزارة التعليم لتذليل كل ما من شأنه العناية والاهتمام بالطلاب والطالبات. وذكرت بعض المواقع أن إحدى حافلات الشركة المتعهدة بنقل الطالبات في المنطقة تعطلت منذ نحو أسبوعين ما حدا بأولياء أمور عددٍ من طالبات مدرستي “ابتدائية آل مجامد” و”متوسطة وثانوية آل مجامد” بالعمل على نقل بناتهن بوسائل النقل الخاصة والعمومية المتاحة، نتيجة عدم توفير الشركة لبديل أو صيانة الحافلة المتعطلة.