اعلان

بالصور: تحقيقات بعد العثورعلى 54 يداً بشرية في نهر متجمد بروسيا

Advertisement

Advertisement

عثرت الشرطة الروسية على 54 يدا بشرية، في نهر متجمد، دون معرفة مصدرها، ولا كيف وصلت إلى النهر، المتجمد حاليا بسبب انخفاض درجات الحرارة، ما استنفر الشرطة لكشف غموض الأمر. وعُثر على الأيدي من قبل أحد سكان مدينة خاباروفسك الروسية، وكانت جميعها، باستثناء واحدة فقط، داخل حقيبة، في المدينة التي تقع في الشرق الأقصى من سيبيريا، بالقرب من حدود الصين، ونفى السكان علمهم بسبب تواجد الأيدي هناك، كما أنهم لم يروا شيئًا مريبًا في المنطقة.

وتحاول الشرطة جاهدة حل ذلك اللغز الغامض، خاصة بعد العثور على بصمات في يد واحدة فقط، فيما تمت إزالة بصمات الأصابع من الباقين، ومن الاحتمالات أن تكون قُطعت عقابا على جريمة السرقة، أو أنها لجثث الموتى في المستشفى، ولكن ما هو سبب قطعها؟. ورجّحت الشرطة احتمال أن تكون تلك الأيدي لجثث استُخدمت بشكل غير قانوني لسرقة أعضائها وزراعتها في المرضى، وتم قطع اليدين لمنع التعرف على أصحاب تلك الجثث عن طريق بصمات الأصابع، وما يرجح ذلك العثور على بقايا طبية وأغطية أحذية بلاستيكية، كتلك التي تُستخدم في المستشفيات، متواجدة مع الأيدي.