في الإمارات.. جمعته بابن عمه صداقة طويلة وقتله بسبب “وجبة عشاء”

أدى خلاف بين شخصين في رأس الخيمة بدولة الإمارات إلى جريمة قتل، فيما قررت محكمة الجنايات تأجيل النظر في القضية. وسبق أن حكمت محكمة درجة أولى بإعدام المتهم لارتكابه القتل العمد، إذ استخدم قطعة قماش في جريمته أفضت إلى موت المجني عليه، فيما طالب محامي الدفاع بتعديل الوصف إلى ضرب أفضى إلى الموت.

تفاصيل الواقعة

وفي التفاصيل، فإن الجاني وابن عمه اختلفا على قيمة وجبة عشاء، دفعت الجاني إلى قتل ابن عمه مستخدمًا قطعة قماش خنقه بها حتى لفظ أنفاسه، بحسب موقع “آراء” الإخباري المحلي. ويقطن الجاني وابن عمه في سكن العمال، وفق محامي الدفاع، الذي أضاف، أنه قبل يوم من الجريمة دخل المتهم غرفة المجني عليه، ليحضر أدواته الخاصة منها، ثم ذهب للاستحمام بعد عودته من العمل.

بداية الخلاف

وبدأت الخلافات بينهما بعدما طلب المتهم من المجني عليه إعطاءه بعض المال للاشتراك في شراء وجبة العشاء، فما كان من المجني عليه إلا أن شتمه بألفاظ بذيئة وتناول بها أمه وشقيقته ووالده، فطلب منه المتهم التوقف عن ذلك أو سيجبره هو على التوقف، دون تهديده بالقتل، لكن المجني عليه رفض ذلك كما رفض الاعتذار، فأقدم المتهم على وضع قطعة من القماش على رقبة المجني عليه في محاولة لإسكاته، ومع ذلك استمر المجني عليه في شتم والدة المتهم وشقيقته، فاستمر الأخير بضغط قطعة القماش على رقبة المجني عليه حتى تغير وجهه للون الأحمر.

تركه للتنفس ولكنه توفى!

وقال المحامي إن “المتهم ترك المجني عليه كي يتنفس وغادر الغرفة، إلا أن المجني عليه توفى نتيجة تعرضه للاختناق. وأكد شهود عيان وجود علاقة صداقة بين المتهم وابن عمه، وعدم وجود أي خلافات قديمة بينهما. واعترف المتهم في تحقيقات الشرطة بخنق المجني عليه، موضحًا أنه كان يقصد تهديده وليس قتله لكنه فوجئ بوفاته.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا