شجار بين سيلينا غوميز وجاستن بيبر.. هل انتهت علاقتهما؟

شوهد النجمان العالميان سيلينا غوميز وجاستن بيبر وهما يُغادران الكنيسة مُنفصلين مؤخراً، ويعود السبب في ذلك إلى قرارهما في أخذ قسط من الراحة بعيداً عن بعضهما البعض، بعد سلسلة من سوء التفاهم التي دارت بينهما.

وصرّح مصدرٌ مُقرّب من النجمين بأنّ شجاراً بين جاستن وسيلينا أوصلهما لاتّخاذ قرار أخذ استراحةٍ من علاقتهما الغرامية، وأضاف بأنهما لم ينفصلا نهائيّاً، بل إنهما على تواصلٌ مُستمر للاطمئنان على بعضهما البعض. وأضاف المصدر بأنّ سيلينا لم تلتق بجاستن منذ يوم ميلاده في الأول من شهر مارس الجاري، كما أنّها تستغل فترة ابتعادها عن حبيبها بتحسين علاقتها بوالدتها “ماندي تيفي”، خصوصاً وأنها لم تُعجب بفكرة عودة ابنتها سيلينا في علاقةٍ غراميّة مع جاستين من البداية.  يُذكر أنّ النجمة العالمية سيلينا غوميز اعترفت للمرة الأولى أمام العلن عن عودتها في علاقةٍ غرامية مع حبيبها السابق جاستن بيبر، عندما نشرت صورتها على حسابها في إنستغرام في يوم ميلاده، بينما كانت تحمل صورته بيدها.