الهيئة العامة للرياضة توقع مذكرة تفاهم في لندن مع الاتحاد الأوروبي لمحترفي الغولف

وقعت الهيئة العامة للرياضة بالعاصمة لندن، مذكرة تفاهم مع الاتحاد الأوروبي لمحترفي الغولف بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية. ويأتي توقيع الهيئة لمذكرة التفاهم ضمن زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إلى المملكة المتحدة، وفي إطار الجهود التطويرية الطموحة من الهيئة العامة للرياضة لتنظيم واستضافة مزيد من الفعاليات الرياضية العالمية لبحث سبل التعاون واستقطاب واستضافة أهم البطولات العالمية في رياضة الغولف التي ستقام لأول مرة في المملكة العربية السعودية. ومثَّل توقيع المذكرة من الجانب السعودي “الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل” نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، فيما مثَّل الجانب الأوروبي الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي لمحترفي الغولف كيث بيلي.

وشهدت المملكة العربية السعودية خلال الأسابيع الماضية استضافة مجموعة مهمة من الفعاليات والبطولات الرياضية العالمية، وذلك ضمن مساعي الهيئة العامة للرياضة لتنويع الأنشطة الرياضية وتعزيز مكانة المملكة على المستوى الدولي؛ حيث استضافت المملكة في أواخر شهر ديسمبر 2017 بطولة الملك سلمان العالمية للشطرنج بحضور أبرز نجوم اللعبة في العالم، كما استضافت في فبراير 2018 بطولة سباق الأبطال للسيارات كأول بطولة دولية في رياضة المحركات بالمملكة، التي أقيمت على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض وفاز فيها النجم السابق لسباقات “الفورمولا ون” ديفيد كولتهارد، كما ستحتضن صالة مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة في شهر مايو المقبل المباراة الختامية لواحدة من أهم بطولات العالم في الملاكمة؛ وهي بطولة أسطورة محمد علي كلاي.

الجدير بالذكر أنه تمت إعادة تشكيل الاتحاد السعودي للغولف في نوفمبر الماضي برئاسة معالي الأستاذ ياسر الرميان، وذلك ضمن الخطوات المتسارعة من الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية السعودية في سبيل الارتقاء بعمل ونتائج الأنشطة الرياضية بما يتناغم مع الدعم الحكومي ورؤية المملكة 2030. وتحتضن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ملعب ونادي الغولف (رويال غرينز) الذي يعد واحدًا من أحدث وأرقى ملاعب الغولف بالمنطقة، وقد حصد عدة جوائز دولية كأفضل مشروع سياحي رياضي على مستوى العالم؛ حيث يطل مباشرة على شاطئ البحر الأحمر ويضم 18 حفرة تسديد، بالإضافة إلى 72 مساراً بمجموع أطوال تزيد على 6300 متر، وقد تم تصميمه بواسطة الشركة الأوروبية لصناعة الغولف “EGD”، وتقوم شركة “Troon” على إدارتها وتشغيلها.

وعبر الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم التي تأتي ضمن مساعي الهيئة العامة للرياضة لاستضافة أهم البطولات العالمية في الرياضات المحترفة، مؤكدًا سموه أن الهيئة تسعى ضمن أهداف التحول الوطني إلى رفع نسبة ممارسي الرياضة في المملكة، إلى جانب العمل على تنويع أنشطة ومجالات الرياضة للمجتمع السعودي؛ حيث تعد هذه المذكرة خطوة هامة كإحدى الرياضات العالمية الشهيرة إلى باقة الخيارات المتاحة للمتابعة والممارسة على مستوى الهواية والاحتراف. من جهته عبر معالي رئيس الاتحاد السعودي للغولف الأستاذ ياسر الرميان عن سعادته بهذه الخطوة الهامة، موضحًا أن هذه الخطوة هي أولى خطوات الاتحاد السعودي الجديد للإسهام في رفع نسبة ممارسي هذه الرياضة الشيقة، وسيتبعها -بإذن الله- مجموعة من المبادرات لإعداد جيل من متابعي وممارسي لعبة الغولف، وهي كذلك فرصة إثبات قدرة المملكة وشبابها على استضافة كبرى البطولات العالمية”.

من جانبه قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية فهد الرشيد: “نشعر بالفخر والاعتزاز بأن يكون نادي الغولف رويال غرينز والحائز على أبرز الجوائز العالمية في مجال السياحة والرياضة، جزءًا هامًّا من مذكرة التفاهم. وأضاف الرشيد: “تم تصميم نادي الغولف رويال غرينز وفق أعلى وأرقى المعايير والمواصفات لاستضافة كبرى البطولات العالمية، إلى جانب احتوائه على مرافق مخصصة تمكن الجميع من التدريب واستمتاع بهذه الرياضة الممتعة. وفي ذات السياق أبدى الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي لمحترفي الغولف “كيث بيلي” عن حماسه بخطوة تنظيم أول بطولة عالمية للمحترفين بالمملكة العربية السعودية، آملًا من خلال هذه الخطوة إلى رفع درجة الاهتمام بهذه الرياضة لنشهد في المستقبل القريب مشاركة عدد من اللاعبين من السعودية على مستوى البطولات العالمية.