استشهاد “الشنبري” بجازان خلال مواجهته للعدوان الحوثي

استشهد أحد أفراد حرس الحدود بمنطقة جازان، الجندي أول عايش بن أحمد الشنبري، اليوم الفجر، وهو يدافع عن تراب وطنه، مقدمًا روحه رخيصةً فداء للدين ثم المليك والوطن. وسيصل جثمان الشهيد مساء اليوم، بطائرة الإخلاء الطبي، إلى محافظة الليث، قبل أن يتم نقل جثمانه إلى قرية سعيا شمالي محافظة الليث، مسقط رأسه.

وستُؤدى الصلاة عليه في مسجد ميقات يلملم، بعد صلاة الفجر، من يوم غدٍ الجمعة، فيما سيوارى جثمانه الثرى بمقبرة القرية الواقعة شرقي مسجد الميقات. ويبلغ “الشنبري” من العمر 28 عامًا، والتحق بالخدمة العسكرية في قطاع حرس الحدود بجازان، قبل 8 سنوات، ولم يتزوج بعد.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا