بالصور: الرجل الدمية “كين” يكشف تفاصيل اقتحام منزله في لندن

كشف “رودريغو ألفيس” المعروف بالرجل الدمية “كين”، كيف يتعامل مع محنته بعد تعرض منزله في لندن للاقتحام، بينما خرج للتصوير مع برنامج تلفزيوني روسي.

وبدا النجم التلفزيوني (34 عامًا) أنيقًا كالمعتاد وهو يرتدي قميصًا أسود من الحرير وبنطلوناً أحمر في ويستمنستر.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أثار رودريغو ضجة خلال رحلته، وجذب نظرات الإعجاب من المتفرجين، بينما كانت الكاميرات تتبع كل تحركاته، فيما كان يتوقف للدردشة وأخذ الصور مع المعجبين.
وكشف رودريغو أخيرًا عن تعرض منزله في لندن للاقتحام يوم السبت، بعد أن سافر إلى لوس أنجلوس لحضور حفل ما بعد توزيع جوائز الأوسكار الذي أقامه “التون جون”.
واعترف النجم بأنه يخشى أن يكون الرجال الذين اقتحموا المنزل كان هدفهم إلحاق الأذى به؛ إذ لم يتم سرقة أيٍّ من ممتلكاته.
وفي حديثه مع الصحيفة، قال “اضطررت إلى ترك حفل إلتون جون والعودة إلى لندن في رحلة طارئة بعد أن علمت بما حدث”.
وكشف رودريغو، أن نظام الإنذار الفائق هو ما أخاف المتطفلين، مشيرًا إلى أنه “لا يعتقد أنهم علموا أنه خارج منزله على وجه التحديد قبل اقتحامه”.
وأضاف:”آمل أن يكونوا مجرد انتهازيين، ولا يخططون لأذيتي، ولكن الشعور مرعب عندما تدرك أن شخصًا ما قد غزا مساحتك الشخصية”.
وتابع: “شعرت بالخوف قليلًا من فكرة النوم هناك منذ ذلك الحين، ولكن لديّ صديق يقيم معي ونظام أمان جيد بالفعل، لذا أعرف أنني سأكون بخير.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا