بالفيديو: موظف في “التخصصي” يبتكر طريقة قلّصت مواعيد الانتظار في العيادات من 1200 إلى صفر

استطاع أحد موظفي تنسيق مواعيد المرضى في إحدى عيادات مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث تقليص قائمة انتظار المواعيد من 1200 حالة إلى صفر. وكان الموظف “سلطان” المسؤول عن تنسيق مواعيد عيادة “العقم والإخصاب” قد لاحظ أن الظروف الاجتماعية للمرضى تُعد عاملاً مؤثراً على حضورهم للعيادة أو تخلفهم عنها. وقرّر “سلطان” أن يتواصل هاتفيا مع كل المرضى المنتظرين الذين يبلغ عددهم نحو 1200 مريض، وتمكن من إلغاء مواعيد كثيرة بعدما أخبره المرضى أنهم لا يحتاجون لزيارة العيادة؛ بسبب انفصال الزوجين أو شفائهما وتمكنهما من الإنجاب، أو بسبب متابعة العلاج في مستشفيات أخرى.

ومن خلال هذا الاتصالات المستمرة، انخفض عدد المرضى على قائمة الانتظار ليصل إلى الصفر خلال فترة سبعة أشهر، ما مكّن العيادة من استقبال مرضى جدد، وتقليل فترات الانتظار التي كانت تصل إلى سنة أو سنتين للحصول على أقرب موعد. وكرّمت إدارة المستشفى ومركز الأبحاث الموظف نظير ما قام به من عمل، واستغلاله الأمثل للموارد المتاحة لديه، والمتمثلة في عناوين المرضى، وتفانيه في أداء عمله على الوجه الأكمل.