اعلان

مدرب الأسد الذي هاجم طفلة جدة يكشف معلومات جديدة

Advertisement

كشف مالك الأسد الذي هاجم طفلة خلال إحدى الفعاليات بمهرجان ربيع أويسيس في مدينة جدة الجمعة الماضية تفاصيل ما حدث، مؤكداً أن الطفلة لم تُصب بأي أذى.

وأوضح مروض الحيوانات المفترسة ومالك حديقة للحيوانات، المواطن فيصل عسيري، أن الأطفال كانوا يلعبون مع الأسد في أجواء طبيعية، وكانت هناك طفلة تضع “شباصة” على شكل فراشة، فلفتت انتباه الأسد وهجم عليها ليمسك بها.
وأضاف في حديثه لموقع “أخبار 24” أن الأسد عمره 6 شهور فقط “شبل”، وتمت إزالة مخالبه قبل تقديم الفقرة حتى لا يجرح الأطفال، لافتاً إلى أن صراخ المتواجدين هو الذي أحدث حالة من التوتر وأصاب الطفلة وبعض الحضور بالخوف. وأشار إلى أن الطفلة قامت على فورها وهي بصحة جيدة، لافتاً إلى أن مصور المقطع لم ينقله كاملاً، مضيفا أن الطفلة ووالدها وإخوانها زاروه في نفس اليوم وكذلك في اليوم التالي، ولعبوا من النمر الصغير والحيوانات الأخرى.
وأوضح أنه يقدم عروضاً في مهرجانات ومناسبات مختلفة في مختلف المناطق من نحو 10 سنوات، ويحضرها العوائل والأطفال دون أية مشاكل.
وكان مقطع فيديو متداول أمس الثلاثاء أظهر لحظة هجوم أسد على طفلة أثناء لهو الأطفال معه، قبل أن يتمكن مدربه من السيطرة عليه ويخلص الطفلة منه.