ضربة جديدة لـ الجزيرة.. نواب بالكونجرس يطالبون بالتحقيق الفوري في أنشطتها

قال المتحدث باسم المعارضة القطرية خالد الهيل، إن هناك مطالبات برلمانية أمريكية، بضرورة التحقيق الفوري في أنشطة قناة الجزيرة القطرية.

ونشر الهيل، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الأربعاء صورا لوثائق تؤكد ذلك وعلق عليها بالقول : ” بالوثائق: أعضاء الكونجرس الأمريكي في رسالة لوزارة العدل الأمريكية يطالبون بالتحقيق الفوري في أنشطة قناة الجزيرة القطرية على الأراضي الأمريكية من بينها اختراق منظمات سياسية عاملة فيها مما يشكل خطرا على الأمن القومي الأمريكي”. وأضاف، ” المعروف أن قناة الجزيرة ذراع إعلامي لنظام متواطئ مع إيران”.
ويؤيد هذا الحديث، ما نشرته صحيفة ” البيان” الإماراتية، على لسان مصادر إعلامية في واشنطن، عن تقديم نواب أمريكيين رسالة لوزارة العدل، في وقت لاحق من الأسبوع الحالي، طالبوه بالتحقيق في أنشطة قناة الجزيرة القطرية على الأراضي الأمريكية من بينها اختراق منظمات سياسية عاملة فيها. وأشارت المصادر، إلى مطالبة النواب بضرورة تسجيل القناة كعميل أجنبي، والوضع في الاعتبار أنها قناة حكومية تابعة لقطر.
يأتي هذا في الوقت الذي استمر فيه مسلسل أكاذيب قناة “الجزيرة” ، عندما أذاعت تقريرا بعنوان “ما خفي كان أعظم” بثته فيه مزاعم وادعاءات حول ضلوع الإمارات والسعودية ومصر، بالضلوع في محاولة انقلابية ضد حمد بن خليفة عام 1996.