بالصور: مجموعة زهير مراد لخريف 2018.. بوهيمية من وحي موسيقى الروك

لطالما اشتهر المصمم اللبناني الأصل زهير مراد بإبداعاته الفخمة، التي نراها دائماً على السجادة الحمراء، ومع مجموعته الجديدة لخريف 2018، يواصل المصمم توسيع نطاق مجموعته لتشمل الملابس النهارية والأزياء الراقية ليقدم لعملائه من عشاق التطريزات مجموعة واسعة من الخيارات، وبالتالي يجذب العملاء الأصغر سناً. واستلهم المصمم اللبناني مجموعته الجديدة من العصر الإدواردي، وأيقونات موسيقى الروك إند رول من سبعينات القرن الماضي، مثل أنيتا بالينبرغ، ماريان فيثفول ونيكو، فابتكر صوراً ظلية مميّزة يطغى عليها الطابع البوهيمي المميّز، المستوحى من الفن الشعبي المولدوفي. واستعان المصمّم بلوحة ألوان غنية شملت الأحمر العميق، الفوشيا، والأرجواني، والزمردي على خلفية سوداء، كإشارة إلى مفروشات وأزياء البلقان التي تتخللها زخارف الأزهار وتحيط بها إطارات مربعة الشكل.

واستخدم مراد في تصميم قطع مجموعته تقنيات متعددة، فأتت بعض القطع مطرزة بالكامل بتطريزات براقة، وأخرى مصنوعة من قماش فيل كوبيه بخيوط متشابكة، كما استخدم في بعض القطع قماش الصوف المغطى بالجاكارد المطبع، بينما استعان بمخمل ديفوري أو الشيفون المطبع ليقدم قطعاً أكثر مرونة وانسدالاً. وتضمّنت المجموعة الكثير من الفساتين المميزة والجميلة، إلى جانب بلوزات الهيبي المزخرفة والفساتين القصيرة، وسترات البومبر الجميلة التي يمكن تنسيقها مع بنطلون جينز وأحذية رياضية. أما قطع الخياطة الراقية والقطع الخارجية فتم تصميمها باستخدام الصوف أو المخمل وأتت بأنماط مطرزة، ومزينة بأهداب مستوحاة من شالات البيانو، كما تخللتها تفاصيل من فرو الثعلب. كما قدم المصمم قماش الجلد على شكل كابات مزينة بتطريزات وأزرار معدنية تشير إلى الأسلوب العسكري، وسترة راكب الدراجة النارية التي أضاف إليها لمسة من الرومانسية باستخدام الزهور الملونة.