بالصور: لبنانية جميلة تزاحم الرجال في أحد أصعب المهن.. ليس عيبا ولا حراما

قالت الفتاة اللبنانية الجميلة، رنا الحايك، 22 عاما، إنها اختارت تحدي العادات والتقاليد، والعمل في مهنة الميكانيكي، مؤكدة أن عمل الفتاة ليس عيبا ولا حراما.

وأكدت رنا – وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية – أن حلمها منذ الطفولة هو أن تصبح ميكانيكية، ودرست الهندسة الكهربائية، ثم انخرطت في مهنة الميكانيكا. ونشرت الوكالة الفرنسية، صورا تظهر فيها “رنا” وهي تصلح السيارات، داخل مركز الصيانة اللبناني شمال بيروت.

وكأي رجل، تذهب “رنا” كل صباح إلى مكان عملها في أحد مراكز تصليح السيارات في منطقة برمانا، الفرق الوحيد بينها وبين زملائها الآخرين هو أنها أنثى، الأمر الذي يجذب نظر ودهشة الآخرين تجاهها.
لماذا اختارت رنا العمل في هذا المجال تحديدا، الذي لا يعمل به سوى الرجال؟.. تجُيب بنفسها على ذلك قائلة: “إنني أحب السيارات كثيرًا منذ أن كنت صغيرة، وأحب أن أكتشف مما تتكون الوسيلة التي نتنقل بها؟ وعندما أخبرت أهلي ورأوا إصراري على هذا الأمر، شجعني والدي وأخذني للعمل في كراج رفيقه، وهكذا تطورت، ولهذا السبب أدرس في الجامعة هندسة كهرباء”.
وأضافت: الناس تستغرب في البداية، يظنون أنني مع والدي، ولكن زبائن الكراج اعتادوا على الفكرة، ومثل كل شيء هناك من يحب الفكرة وهناك من يعارض، هناك من يشجعني وهناك من يقول لي هذه المهنة لا تليق بكِ، أنتِ ناعمة ومكانكِ ليس هنا”.
وأشارت إلى أنها واجهت صعوبات في البداية، فقد أحست بصعوبة، ومع ذلك، كانت تحب العمل، وقررت تحمل كل الصعوبات، ومن الممكن أن تستعين بأحدهم إذا لم تستطع القيام بأمر ما، مضيفة: “في الغالب أستخدم جسمي في فعل كل شيء”.