سفير المملكة يكشف حقيقة المواطن المتزوج بإندونيسية وله 40 ابناً

كشف أسامة بن محمد الشعيبي، سفير المملكة لدى جمهورية إندونيسيا، حقيقة المواطن السعودي المنوم في مستشفى بإندونيسيا وبحالة صحية غير جيدة، ولديه 40 ابناً، وقال “الشعيبي” إن أبناء المواطن من زوجاته في المملكة، وليس في إندونيسيا كما يُتداول، وهو متزوج من إندونيسية وله منها طفل.

وحذَّر “الشعيبي” من تداول مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً مفبركة ووهمية وإشاعات حول زواج السعوديين في إندونيسيا أثناء سفرهم، وقال: “أغلبها قصص مفبركة، والقصد من تداولها ونشرها تشويه سمعة المواطن السعودي.”، طبقاً لـ”عكاظ”.
وقال السفير الشعيبي إن “إمكانية ومهارة البعض في تأليف القصص ونسج حكايات من وحي الخيال، هي التي صنعت خبر زواج مواطن سعودي في إندونيسيا وأنجب 40 طفلاً، وتأتي امتداداً لحملة الإساءة التي يتعرض لها المواطن”.
وقال: ”جمهورية إندونيسيا وكما يعلم الجميع أنها دولة مترامية الأطراف، إلا أنها تسعى من خلال الأنظمة والقوانين وأجهزتها المختلفة بما فيها الأمنية، إلى الحد من تنامي هذه الظاهرة”.
وكشف “الشعيبي” حقيقة قصة المواطن المتزوج من إندونيسية ومنوم في غيبوبة، وقال: “القصة الحقيقية تعود إلى طفل بإندونيسيا يدَّعي أن والده سعودي، وبعد البحث عن الرجل المقصود اتضح أنه في حالة صحية غير جيدة، ولديه 40 ابناً سعودياً من زوجاته في المملكة، وليس في إندونيسيا كما يتداول”.
ودعا السفير “الشعيبي” المواطن السعودي إلى الحذر من الوقوع في فخ السماسرة الذين يروجون للزواج غير النظامي والشرعي، محذراً من عاقبته وما يسفر عنه من إنجاب أبناء يعانون الأمرّين بعد عودة آبائهم إلى بلادهم، تاركين أسرهم للضياع.
وأكد “الشعيبي” أن السفارة وظفت طاقاتها، وقامت بجهود مكثفة لتوعية المواطن السعودي وتعريفه بالقوانين والإجراءات واللوائح والأنظمة، بما يضمن سلامته ويجنبه الخطر والمخالفات التي يكون في غنى عنها، ومن ذلك التوعية بما أقرته جهات الاختصاص في المملكة بما يتعلق بتنظيم حالات زواج السعودي بغير السعودية، أو زواج السعودية بغير السعودي.